رياضة

«كروس وجوندوجان» يدرسان الاعتزال الدولي

16-6-2021 | 15:38

توني كروس

وكالات

يفكر لاعبا خط الوسط الألمانيان، توني كروس وإيلكاي جوندوجان، في الاعتزال الدولي بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، وفقا لما ذكرته مجلة (شبورت بيلد) الألمانية.

وفي حالة كروس فإن الأمر ليس جديدا، حيث أن لاعب ريال مدريد أعلن سابقا، أنه سيتخذ قرارا بهذا الشأن بعد البطولة.

أما في حالة جوندوجان، فإنه منزعج من الجدل الذي أثير في ألمانيا، حول ما إذا كان هناك مكان له في المنتخب الوطني، رغم الأداء الجيد الذي قدمه مع مانشستر سيتي.

وشارك كروس وجوندوجان في التشكيلة الأساسية لمنتخب ألمانيا، الذي خسر أمس أمام نظيره الفرنسي بهدف نظيف، رغم جدل سابق حول أفضلية جوشوا كيميتش في وسط الملعب، الذي انتهى به الأمر ليلعب كظهير أيمن.

ويُنظر إلى كيميتش وجوريتسكا، وكلاهما يلعب في صفوف بايرن ميونخ، على أنهما البديلان الطبيعيان لكروس وجوندوجان، في منتخب الماكينات الألمانية.

وبعد انتهاء البطولة الأوروبية، سيتسلم المدرب السابق لبايرن، هانز فليك، زمام المنتخب الوطني الألماني، ويتوقع الكثيرون منه أن يراهن على الثنائي كيميتش وجوريتسكا، للسيطرة على منطقة المناورات.

وبالنظر إلى سن اللاعبين، ما زال بإمكان كروس (31 عاما)، وجوندوجان (30 عاما)، المشاركة في كأس العالم 2022.

في المقابل، يبدو أن اثنين من اللاعبين القدامى، هما ماتس هوميلز وتوماس مولر، يريدان البقاء في صفوف المنتخب الوطني بعد البطولة.

ويريد مولر التحدث إلى فليك أولا قبل اتخاذ قرار، بينما أعرب هوميلز عن رغبته في التواجد بقطر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة