حـوادث

سامح عيد عن شهادة "حسين يعقوب": البنا سعى للحكم.. وسيد قطب كان متطرفًا

15-6-2021 | 18:10

محمد حسين يعقوب أمام المحكمة

مصطفى عيد زكي

قال الدكتور سامح عيد، الباحث في شئون الجماعات الإرهابية، إن شهادة محمد حسين يعقوب، اليوم، أمام هيئة المحكمة التي تنظر قضية "داعش إمبابة"، شملت عددًا من الآراء الصحيحة، خاصة فيما يتعلق برأيه في جماعة الإخوان الإرهابية. 

وأضاف "عيد" أن حسن البنا بالفعل عندما أسس جماعة الإخوان كان هدفه الوصول إلى الحكم، لذا أصدر تعليمات بارتكاب أعمال قتل ضد رجال الدولة وقتها من بينهم القاضي أحمد الخازندار، ورئيس مجلس الوزراء محمود فهمي النقراشي، وعندما تم القبض على المتهم بقتل النقراشي، تبرأ قائد الجماعة منه، قائلًا "ليسوا إخوانًا وليسوا مسلمين". 

وأشار إلى أن سيد قطب لم يكن عالمًا بالمعنى المعروف وكان متطرفا وقدم مناظرات للتكفير، بل إنه لم يكتف بتكفير الحاكم والحكومة فقط بل وصل إلى تكفير الشعب نفسه، موضحًا أن التكفيريين يرون أن من يعتقدونه مرتدًا ـ وفقًا لوجهة نظرهم ـ فإن من واجب الدولة قتله وإذا لم تنفذ الدولة لابد أن يفعله أحاد الناس. 

ونبه "عيد" إلى أن تنظير الجهاد ظهر وتشعب في الدولة الأموية، ثم سار على النهج نفسه الدولة العباسية ومن بعدها الدولة العثمانية، لأن القتال كان يحقق مصالحهم الخاصة، موضحًا أن أكبر مساحة لدولة إسلامية على مدار التاريخ ظهر في عصر الدولة الأموية وبلغت 14 % من اليابسة، ورغم اهتمام الدولة العباسية بالترجمة والفلسفة والعلم لكن ظل اهتمامهم بالقتال قائمًا لكنه تقلص بعض الشئ، أما عن الدولة العثمانية فإن أعمالهم الدموية معروفة للجميع. 

وأوضح "عيد" أن "يعقوب" رأيه صحيح في أبوإسحاق الحويني بأنه يخاطب طلبة العلم، لكن جانبه الصواب في رأيه في محمد حسان لأنه لا يخاطب فئة المُلتزمين فقط وإنما يتأثر به عوام الناس أيضًا، مشيرًا إلى أن "يعقوب" قال عن نفسه إنه يخاطب عوام الناس، لذا أقول له "يجب أن تكون أمينًا في أي رأي تبديه لأن عوام الناس من السهل أن تقنعهم بآرائك دون مجهود أو تفكير منهم وهذا أخطر من مخاطبة طلبة العلم والمثقفين". 

وأكد أن الأمر الأخطر الذي ظهر منذ أكثر من 10 سنوات وتمت معالجته حاليًا، أنه تم السماح لمن يطلق عليهم بـ"الدعاة" بنشر آرائهم وأحاديثهم عبر 5 قنوات فضائية دون مراقبة، وهو ما سهل من مأمورية التضليل، لدرجة أنهم جعلوا "النقاب" فرضًا. 

 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة