سوشيال ميديا وفضائيات

استشاري: "القرنية ليست عضوا بينما هي نسيج"

15-6-2021 | 02:03

قرنية - أرشيفية

عبدالصمد ماهر

قال الدكتور محمود طلعت، استشاري زراعة الكبد، إن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة موجود في دول عربية وغير عربية، منوها إلى أنه لا يمكن أخذ عضو من جسم الإنسان بعد وفاته إلا بموافقته.

وأوضح طلعت، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، أن معظم الأعضاء الحيوية صالحة إذا تم أخذها في الوقت المناسب، ما عدا المخ، مشيرا إلى أن المشكلة الطبية هي تشخيص الحالة بعد وفاتها، وهذا يحتاج إلى منظومة طبية متكاملة.

وأضاف أن الرحم ليس ضروريا للحياة، ويمكن أن يعيش الإنسان بدونه، لافتاً إلى أن القرنية ليست عضوا بينما هي نسيج، مشيرا إلى أن هناك أرقاما وإحصاءات خاصة بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، موضحا أنه ينقصنا التنظيم بوزارة الصحة، للحفاظ على أعضاء المتوفي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة