أخبار

انطلاق أولى جلسات الحوار المجتمعي لتنسيقية شباب الأحزاب حول قانون الشهر العقاري

14-6-2021 | 22:33

جلسات الحوار المجتمعي حول قانون الشهر العقاري

أحمد سعيد حسانين

 

  بدأت اليوم، أولى جلسات الحوار المجتمعي الذي تجريه تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين حول قانون الشهر العقاري، وذلك استجابةً للشارع المصري الذي أصابه القلق حيال هذا القانون، وتستهدف التنسيقية صياغة نتائج توافقية تعبر عن آراء كافة التوجهات السياسية وبما يراعي مصالح المصريين.

وبدأت الجلسة بكلمة رئيس مصلحة الشهر العقارى، جمال ياقوت، حيث استهل كلمته بتوضيح أهمية قانون الشهر العقارى باعتباره قانون يمس ١٠٠ مليون مواطن، وهو قانون لا يمكن الاستغناء عنه، لأن الشهر العقارى يتعامل مع ثروة مصر الخفية والمهدرة.

وتابع "ياقوت" حديثه بإعلان نسبة تسجيل العقارات فى مصر والتي لا تتجاوز ٧ في المائة، فهناك ٩٣ في المائة من العقارات غير مسجلة لكنها قابلة للتسجيل وهو ما نسعى إليه، وبالحديث عن رؤية مصلحة الشهر العقارى في المستقبل، صرح "ياقوت" أن قانون ١١٤ لسنة ١٤٦، يحتاج إلى الحذف واستبداله بقانون جديد، لأنه لا يمكن الاعتماد سنة ٢٠٢١ علي قانون صدر سنة ١٤٦، فعدد العقارات في مصر الآن يختلف عن عدد العقارات منذ ٧٠ عامًا.

وأضاف رئيس مصلحة الشهر العقارى، أن اقتصاد البلد قائم على الثروة العقارية، ولا يمكننا الاعتماد على تعديلات في القانون تعالج مشكلات لحظية، وأكد أنه لا يريد أن يرتبط قانون الشهر العقارى بقوانين أخري، فتسجيل الملكية لابد أن يكون بمعزل عن مشكلة الخدمات أو التصالح على مخالفات البناء وغيرها من المعوقات الأخرى. 

وبدأ نواب وأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في توجيه الأسئلة لرئيس مصلحة الشهر العقارى، حيث قام النائب أكمل نجاتي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية بالسؤال حول ملامح التعديلات التي تجريها مصلحة الشهر العقارى على القانون، وأجاب " جمال ياقوت" بأن التعديل الأول يتضمن تقليل مدة الطلب علي التسجيل من سنتين إلي شهر واحد، حتي يقدم صاحب الطلب كل ما لديه من مستندات مرة واحدة دون المرور في دورة عقيمة من الإجراءات التي تطول مدتها.

      

 


جانب من الجلسة


جانب من الجلسة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة