أخبار

وزيرة البيئة: دمج البعد البيئي في قطاعات التنمية أكبر تحد يواجه التحول للاقتصاد الأخضر

14-6-2021 | 14:48

الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة

دينا المراغي

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن دمج البعد البيئي في قطاعات التنمية يعد أكبر تحد يواجه التحول للاقتصاد الأخضر على مستوى العالم، مما جعل التفكير في الدمج بين التحول التنموي السريع للدولة ومراعاة الأبعاد البيئية، ذا اهتمام كبير على طاولة مجلس الوزراء خلال السنوات الماضية.

 واستعرضت عددا من النماذج لآليات دمج البعد البيئي في التنمية بحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، ومنها التعاون مع وزارة التربية والتعليم لدمج البعد البيئي في المناهج التعليمية الجديدة والتي ستظهر بشائره في سبتمبر المقبل، وتوفير مناهج تعليمية تشرح الأبعاد البيئية العالمية للأطفال من خلال المنصات الإلكترونية التعليمية الجديدة أو الأنشطة التفاعلية بالمدارس.
 
وأعربت فؤاد، عن سعادتها لافتتاح المعرض الثاني لإعادة تدوير المخلفات للمسابقات التي تم تنفيذها للأطفال على مستوى الجمهورية، كما تم التعاون مع وزارة التعليم العالى لإدخال مناهج البيئة وموضوعات تغير المناخ والتنوع البيولوجي في مناهج الكليات غير المتخصصة في البيئة، وإعداد منهج الماجستير المهني، لحساب تكلفة استخدام الموارد الطبيعية. 

جاء ذلك فى الكلمة التي ألقتها نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في الملتقى الثالث لإستراتيجيات التحول نحو الاقتصاد الاخضر، "التمويل المستدام والاستثمار الأخضر" ، بحضور كبرى شركات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدنى والمنظمات الدولية والقطاع المصرفى وعدد من شركاء التنمية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة