عرب وعالم

اليابان وأستراليا تعربان عن معارضتهما الشديدة لـ"الإكراه الاقتصادي" الذي تمارسه الصين

14-6-2021 | 12:31

الاقتصاد الصيني

أ ش أ

أعرب رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا ونظيره الأسترالي سكوت موريسون عن معارضتهما الشديدة لما يسمى بـ "الإكراه الاقتصادي"، وذلك فيما اعتبرته صحيفة "جابان تايمز" اليابانية بمثابة توبيخ مستتر لسلوك الصين بالنسبة للتجارة مع أستراليا.

وقالت الصحيفة، في تعليق نشرته، اليوم الإثنين، على موقعها الإلكتروني، إن إعلان البلدين في هذا الشأن جاء في الوقت الذي فرضت فيه الصين رسومًا جمركية عالية على نبات الشعير الأسترالي بعد دعوة موريسون العام الماضي لإجراء تحقيق مستقل في جذور فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي اشتبه خبراء بأنه نشأ في مدينة "ووهان" بوسط الصين.

والتقى الزعيمان، الياباني والاسترالي، على هامش قمة مجموعة الدول الصناعية السبع في مدينة كورنوال بجنوب غرب إنجلترا؛ حيث أكدا أيضًا التزامهما بتعزيز التنسيق مع الولايات المتحدة والهند فيما يسمى بتجمع الرباعية "كواد" في محاولة لضمان حرية وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادئ، حسبما ذكر بيان أصدرته وزارة الخارجية اليابانية، في صباح اليوم.

وازدادت المخاوف بشأن استقرار المنطقة بشكل خاص بعدما سنت الصين قانونا بحريا جديدا يسمح لسفن خفر السواحل بإطلاق النار على السفن الأجنبية في المياه التي تعتبرها بكين أراضيها.

وكانت طوكيو وكانبيرا اتفقتا، في وقت سابق من الشهر الجاري، على أن قوات الدفاع الذاتي اليابانية ستحمي الطائرات والسفن العسكرية الأسترالية إذا احتاجت لها في المواقف غير القتالية لتعزيز العلاقات الأمنية.

وخلال اجتماع، الأمس، أكد سوجا وموريسون ضرورة تعزيز التنسيق الوثيق في مكافحة الاحتباس الحراري ورحبا بشراكة تكنولوجية جديدة نحو هدف تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول عام 2050.

وحضرت أستراليا قمة مجموعة السبع كدولة ضيفة إلى جانب الهند وجنوب إفريقيا وكوريا الجنوبية.

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة