عرب وعالم

تزايد التوتر في بيرو وسط مزاعم بالتزوير وتنظيم تظاهرات

14-6-2021 | 02:20

الانتخابات في بيرو

الألمانية

تزايدت حدة الاضطرابات في بيرو في ضوء المأزق الذي تمر به البلاد بعد أسبوع من الانتخابات التي كانت نتائجها متقاربة بشدة.


وذكرت صحيفة "ال كوميرسيو" البوريفية اليومية " أن سوء الإدارة في الانتخابات المتقاربة يمكن أن يؤدي إلى مناخ اجتماعي خارج عن السيطرة ونتائج غير محمودة العواقب بشكل كبير".

وفي أعقاب فرز جميع الأصوات، فاز مرشح التيار اليساري بيدرو كاستيلو على الأرجح في انتخابات الأسبوع الماضي: حيث حصل على 17ر50 % من الأصوات، فيما حصلت المرشحة اليمينية الشعبوية كيكو فوجيموري على 82ر49 %.

ومع ذلك، لم يعلن المكتب الإنتخابي حتى الآن أي من المرشحين هو الفائز، كما تجرى مراجعة بعض القوائم الانتخابية التي يوجد بها مخالفات.

وخرج الآلاف من أنصار فوجيموري، والذين هتفوا " لا للتزوير" و"ستسقط الشيوعية"، وتظاهر عدد مقارب من مؤيدي كاستيلو في العاصمة ليما وتصادموا تقريبا فيما بينهم. لكن الشرطة تمكنت من منع وقوع أي حوادث.

وبينما دعا كاستيلو مؤيديه عبر تويتر إلى التزام الهدوء وعدم الاستفزاز، كررت فوجيموري الاتهامات بحدوث تزوير في جولة الإعادة.

وطلب كل من فوجيموري وكاستيلو إعلان بطلان أصوات بعض مراكز الاقتراع بسبب التلاعب المزعوم.

ومن ناحية أخرى، أعلن مراقبو الانتخابات في منظمة الدول الأمريكية أن الانتخابات جرت دون أي مخالفات كبيرة.

يشار إلى أن بيرو منقسمة بشدة، كما يتضح من نتيجة الانتخابات المتقاربة للغاية؛ حيث إن الفرق بين المرشحين قد لا يتجاوز 60 ألف صوت.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة