تحقيقات

هل ينجح بخاخ الأنف كبديل لـ"حقن" لقاح كورونا؟

13-6-2021 | 19:07

بخاخ أنفي للقاح كورونا

شيماء شعبان

الأطفال ليسوا في مأمن من خطر الإصابة بأي مرض شديد، لذلك يعد تطعيم الأطفال أمرًا اعتياديًا ومقبولًا على نطاق واسع في عدة أمراض، ولكن إحدى الحجج، التي تساق ضد تطعيم الأطفال خطر إصابة الأطفال بكوفيد - 19 منخفض جداً، وذلك استنادًا إلى أنهم أقل عرضه للإصابة.

وقد بدأ العلماء الروس في إجراء اختبارات على تطوير لقاح "سبوتنيك V" لبخاخ أنف كبديل لـ"الحقن" وذلك للأطفال من عمر 8 إلى 12 عام، و أوضح ألكسندر جينتسبرج رئيس معهد "جماليا" الذي طور اللقاح الروسي"سبوتنيك V"، إن اللقاح البخاخ يناسب الأطفال بين سن 8 و12 عاما، مضيفا أن روسيا تعتزم إطلاق المنتج الجديد في سبتمبر المقبل، ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن جينتسبرج الذي يرأس هذه الدراسة: إن بخاخ الأطفال يستخدم اللقاح نفسه "فقط بدلا من الإبرة، يوضع بخاخ".

ونُقل عن جينتسبرج قوله، خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين: إن من المتوقع أن تصبح الجرعة المخصصة للأطفال جاهزة للتوزيع بحلول 15 سبتمبر.

وأضاف في تصريحات له، أن المجموعة البحثية اختبرت اللقاح على أطفال تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عاما ولم تظهر عليهم أي أعراض جانبية بما في ذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم، وقال: "نطعم "مرضانا" الصغار عن طريق الأنف، نستخدم اللقاح نفسه عبر بخاخ للأنف"، لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى عن الدراسة مثل عدد الأطفال الذين شاركوا فيها.


خطوة هامة
وحول ذلك يوضح الدكتور بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن روسيا تختبر لقاحا ضد كورونا يعطى عبر بخاخ للأنف لتطعيم الأطفال، لو تأكد نجاح اختبار تطعيم أطفال بلقاح "سبوتنيك V" ضد "كوفيد-19" عبر بخاخ الأنف في أطفال تتراوح أعمارهم من 8 إلى 12 سنة سيكون خطوة هامة نحو توفير لقاح ضد الكورونا للأطفال، لافتًا أن الاختبار أظهر وجود مناعة لا بأس بها من عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" لدى الأطفال الملقحين، بدون ظهور أي إصابات بالفيروس لدى الأطفال المشاركين في الاختبار، ولم تسجل لدى أي منهم أي آثار جانبية.

طريقة مبتكرة
وأشار إلى، تعويض لقاح "سبوتنيك V"، الذي يعطى عن طريق الزرق بالحقن ببخاخ الأنف، سيكون طريقة مبتكرة وعملية في مكافحة كوفيد-19، وهناك بالفعل لقاحات ضد الأنفلونزا الموسمية، على شكل بخاخ أنف، وسيكون من المتوقع أن يجري اعتماد لقاحات مماثلة في حالة فيروس كورونا المستجد، مما يخفف العبء على المؤسسات الصحية التي تضطر في الوقت الحالي إلى تخصيص منشآت صحية وأطقم طبية للقيام بعملية التلقيح، مضيفًا كما أن البخاخات ستيسر توزيع لقاح الكورونا على نطاق واسع و الحد من النفقات، بالإضافة إلى أن الوقت المستهلك في التطعيم .

المناعة المخاطية في الأنف
وتابع: تنشيط المناعة المخاطية في الأنف يعود بالنفع العام على كافة الأغشية المخاطية في الجسم، ولقد تم تجربة هذا في مصر منذ عدة عقود، وقد نجحنا من قبل في القضاء على فيروس شلل الأطفال بالتطعيم بالقطرات عن طريق الفم، و كذلك نجحنا في تنشيط المناعة من قبل في الأنف وعلاج حساسية الأنف عن طريق لقاحات على هيئة قطرات أنفية، موضحًا تبلغ مساحة سطح تجويف الأنف حوالي 160 سم مربع، لكنها في الحقيقة 96 متر مربع، إذا تم تضمين المساحات الفعلية للخمائل الأنفية وهى نتوءات مجهرية تزيد فعلاً من مساحة الغشاء المخاطي في الأنف، منطقة حاسة الشم لا تزيد على 5 سم مربع، فضلا عن أن هناك 6 فروع للشرايين تغذى التجويف الأنفي، مما يجعل هذه المنطقة ساحة رحبة جاذبة للغاية لإدارة الأدوية.

خط دفاع قوي
ولفت، يكون تدفق الدم إلى منطقة الأنف أكثر بقليل من إعادة امتصاصه مرة أخرى في الأوردة الأنفية، لكن الفائض سوف يصب في الأوعية الليمفاوية، مما يجعل هذه المنطقة ساحة جذابة للغاية لإيصال اللقاحات، وتنشيط المناعة المحلية لخط دفاع قوى أمام الفيروسات، وإنتاج مضادات أجسام مناعية تختلف عن تلك التي تنتج بعد زرق اللقاحات بالحقن.

مزايا توصيل اللقاح الأنفي
وأضاف، يعتبر الغشاء المخاطي للأنف طريقًا يسيرًا لتحقيق مستوى أسرع وأعلى من امتصاص الدواء، لأنه قابل للنفاذ أكثر من الجهاز الهضمي بسبب نقص النشاط الأنزيمي للبنكرياس والمعدة، ودرجة الحموضة المحايدة لمخاط الأنف، وأقل التخفيف بالمحتويات المعدية المعوية، منوهًا أن مزايا نظام توصيل اللقاح الأنفي تشمل ما يلي: سرعة بدء العمل، وتجنب التمثيل الغذائي للمرور الأول، وبالتالي تحسين التوافر البيولوجي على الجرعات الفموية والمستقيمة، والوصول إلى الدورة الدموية الجهازية حتى للقاحات التي لا يمكن امتصاصها عن طريق الفم .

ترسب غير مقصود
وحذر بدران، باحتمالية حدوث ترسب غير مقصود في حالة الحقن العضلي لمادة اللقاح في الأعصاب أو الدهون أو الأوعية الدموية، أو بين حزم العضلات في الأغشية الضامة، كما أن هناك احتمالية حدوث تلوث و تكوين خراج، و ربما تحدث إصابة لعصب ما خلال عملية الحقن، علاوة على حدوث الألم نتيجة الوخز بسن الحقنة المدبب.

الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة