أخبار

برنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان يعتزمان تقديم الدعم للناجيات من العنف الاجتماعي في فلسطين

11-6-2021 | 00:05

صندوق الأمم المتحدة للسكان

سمر نصر

يبدأ صندوق الأمم المتحدة للسكان تقديم الدعم لأكثر من 5300 امرأة من الفئات الضعيفة في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية باستخدام منصة القسائم الإلكترونية الخاصة ببرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.


وسيستخدم صندوق الأمم المتحدة للسكان منصة التحويل النقدي الحالية الخاصة ببرنامج الأغذية العالمي لتزويد كل امرأة بمبلغ 100 دولار أمريكي يتم تحميلها على بطاقة إلكترونية. ويمكن للنساء المستفيدات استخدام البطاقة لشراء أغذية متنوعة ومنتجات العناية الشخصية ومنتجات النظافة المنزلية من 300 متجر تابع لبرنامج الأغذية العالمي في جميع أنحاء غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

ستستفيد 4000 امرأة من هذا الدعم في غزة بالإضافة إلى 1300 امرأة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وستستهدف المساعدات النساء والفتيات الأشد ضعفاً واحتياجًا، بما في ذلك العديد من النساء المعرضات لخطر العنف القائم على النوع الاجتماعي، مما يسهم في ضمان الحماية والتعزيز الأكبر لسبل كسب عيشهن وصيانة كرامتهن.

وتضطر العديد من الأسر الفلسطينية إلى اتخاذ خيارات صعبة للتعامل مع الضغوط المالية والنفسية التي يمرون بها. فيلجئون أحيانًا إلى بيع أصولهم أو تقليل عدد الوجبات التي يتناولونها. وستسهم هذه المساعدة في تخفيف بعض هذه الضغوط.

ويأتي هذا في توقيت مناسب، حيث أدت أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية إلى تفاقم الوضع الاجتماعي والاقتصادي الصعب بالفعل جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

هذا الدعم يأتي بفضل المساهمات السخية من حكومات كندا، وإسبانيا، والصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ التابع للأمم المتحدة.

ومن جانبها قالت كريستين بلوكهوس، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين: " يسعدنا للغاية أن نتعاون مع برنامج الأغذية العالمي للقيام بهذا العمل المهم." وأضافت: "وتتشارك المنظمتان في الالتزام بتقديم هذه المساعدة الملحة إلى للنساء الفلسطينيات المستضعفات وأسرهن في هذا الوقت العصيب."

وفي وقت سابق من هذا العام، استخدم صندوق الأمم المتحدة للسكان منصة التحويلات النقدية التابعة لبرنامج الأغذية العالمي لدعم 600 امرأة في الضفة الغربية والقدس الشرقية ممن تعرضن للعنف القائم على النوع الاجتماعي.

ومن ناحية أخرى، قال سامر عبد الجابر، الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي: "نحن نضع منصتنا الرقمية للتحويلات النقدية في خدمة جميع المنظمات الإنسانية والتنموية العاملة في فلسطين لتلبية الاحتياجات المتعددة للسكان."

وأضاف "من خلال هذه الشراكة الإستراتيجية يجمع كل من برنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان خبراتنا الفريدة لتقديم خدمة أفضل للفئات الأشد ضعفاً واحتياجًا ومواصلة العمل من أجل إنقاذ الأرواح وتغيير حياة الناس في فلسطين للأفضل."

وتجدر الإشارة إلى أن منصة برنامج الأغذية العالمي تخدم عشرات الآلاف من الأشخاص في غزة والضفة الغربية.

واستخدمت أكثر من 10 منظمات تابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية هذه المنصة في عام 2020-2021 لتقديم المساعدات الإنسانية للفئات المحتاجة والمستضعفة، وتم من خلالها ضخ 4 ملايين دولار أمريكي في الاقتصاد المحلي.
 

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة