عالم

عمال مصريون بالسعودية يتجمهرون ويقطعون طريقًا رئيسيًا بين ضبا وتبوك

26-11-2012 | 18:42
جدة – نصرزعلوك
تجمهر 300 راكبًا من العمالة المصرية الموسمية بالسعودية، وقاموا بقطع الطريق الرئيسي بين ضبا– تبوك بعد ظهر اليوم الإثنين والاشتباك مع بعض ركاب السيارات من المواطنين السعوديين، بعد توقفهم نتيجة إغلاق الطريق، مما نتج عنه بعض الإصابات بين الجانبين.


جاء قطع الطريق نتيجة تأخر العبارة، التي كان من المفترض أن تقلهم من ميناء ضبا إلى مصر عدة ساعات، في الوقت الذي قام فيه السفير عادل الألفى قنصل مصر العام بجدة، باتصالات سريعة بالسلطات السعودية وبمدير شرطة ضبا لاحتواء وتهدئة الموقف، بعد أن قامت الشرطة باحتجاز 12 مصريًا عدة ساعات نتيجة للاشتباكات، التى حدثت مع عدد من راكبي السيارات السعوديين، بعد أن وضع العمال المصريين الحجارة في منتصف الطريق، لمنع السيارات من العبور أمام الميناء.

وأشاد السفير الألفي بالتعامل المتحضر مع المواطنين المصريين وعدم التعسف معهم وتقدير الموقف بشكل إيجابي، رغم أن البعض قام بقطع الطريق الرئيسي وإلقاء الحجارة على السيارات تعبيرًا عن الغضب غير المحسوب، في الوقت الذي صدرت فيه تعليمات فورية من السلطات السعودية بتجهيز الباخرة على الفور لانتقال المصريين جميعا وعودتهم لأرض الوطن بعد علاج الإصابات وخروج المصريين المحتجزين تقديرًا للعلاقات المتيزة بين البلدين الشقيقين.

كانت نفس المنطقة بضبا قد شهدت مؤخرًا تجمهر لحوالي تسعمائة سائق مصري موسمي كانوا يعملون خلال فترة الحج، بسبب تكدسهم في ميناء ضبا، انتظارا للباخرة وتم حل المشكلة آنذاك دون خسائر بالتعاون بين القنصلية المصرية والسلطات السعودية.

وحذرت عدة شخصيات من الجالية المصرية بجدة من تكرار مثل هذه الأمور غير المنضبطة التي تؤثر على العلاقات بين البلدين وعلى أوضاع الجالية المصرية، التي تتمتع بسمعة حسنة في المملكة، وتعتبر من أكبر الجاليات على مستوى كل دول العالم.
تابعونا على
كلمات البحث
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة