محليات

السادات يعلن تجميد عضويته فى "التأسيسية" لحين تنفيذ مطالب القوى المدنية بالجمعية

25-11-2012 | 15:06

بهاء مباشر
أعلن محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، تجميد عضوية وانسحابه من الجمعية التأسيسية لحين الاستجابة لمطالب القوى الوطنية وممثلى الكنائس، مشيرًا إلى أن هذه المطالب تستطيع إدارة جمعية الاستجابة لها إذا خلصت النوايا.


وقال السادات فى بيان له اليوم أنه حريص على سرعة الانتهاء من إعداد دستور مصر الجديد حتى تدور عجلة الحياة مع الحفاظ على مواد الشريعة الإسلامية، وكذلك هوية ومدنية مصر عبر تاريخها الفرعونى والقبطى والإسلامى، مشيرًا إلى أنه طوال الشهور الخمسة الماضية كانت هناك جهود مخلصة من كل أعضاء الجمعية التاسيسية الدستور كل بما يؤمن به من مبادئ وآراء وأفكار لتحقيق أهداف الثورة من حرية وعدالة وتحقيق طموحات المواطن المصرى حتى يعود للشعب حقه الأصيل فى إدارة شئون دولته والحفاظ على كرامته.

وأضاف: "على الرغم من هذا لابد وأن يكون هذا الدستور بتوافق الأمة بجميع فئاتها وشرائحها ولا يمكن أن يصدر بالمغالبة ولا تحت تهديدات أو ابتزاز أو إتجار بشعارات لمخاطبة حالة ثورية أو عاطفة دينية.. لذلك أعلن تجميد عضويتى وإنسحابى من حضور جلسات الجمعية لحين الإستجابة لجميع مطالب القوى الوطنية وممثلى الكنائس واللجنة الفنية الاستشارية الذين أعلنوا إنسحابهم من قبل، وهذه المطالب ليست بالكثيرة وتستطيع إدارة جمعية الدستور بأعضائها من ممثلى الإخوان المسلمين والدعوة السلفية الاستجابة لها إذا خلصت النوايا."

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة