آراء

عودة مستر "ترامب"

9-6-2021 | 00:18

على الرغم مما تسبب فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من خسارة فادحة للحزب الجمهوري وأنصاره؛ بسبب الهجوم غير المسبوق على مبنى الكابيتول من أتباع ترامب ومزاعمه التي لا أساس لها من الصحة حول التزوير الانتخابي الواسع خلال الانتخابات الرئاسية السابقة في شهر نوفمبر من العام الماضي، فإن قلة قليلة من الجمهوريين تجرأت على الانفصال عنه، والسبب في ذلك أن الكثيرين منهم لا يزالون يرونه رصيدًا ثمينًا للحزب الجمهوري وللحملة الانتخابية البرلمانية النصفية المٌزمع إجراؤها في شهر نوفمبر 2022، والتي يأمل الجمهوريون خلالها في استعادة الأغلبية في الكونجرس..


وها هو ترامب المٌثير للجدل دائمًا يعود، ويعود معه الجدل حول تصريحاته، وآخرها في المؤتمر الجماهيري في ولاية كارولينا (المؤيدة للجمهوريين) والتي طالب فيها الصين بأن تدفع تعويضات للولايات المتحدة الأمريكية عن الأضرار التي سببها وباء فيروس كورونا أو كوفيد -19، والذي بدأ في مدينة ووهان الصينية..

وفي خطاب نادر أمام مؤتمر جمهوري تم عقده في مدينة جرينفيل بولاية نورث كارولينا قال ترامب: (يجب على الصين أن تدفع فاتورة بقيمة 10 تريليونات دولار، ويجب على جميع الدول التي تدين بأموال لبكين إلغاء ديونها "كدفعة مقدمة على التعويضات)، وأضاف ترامب أنه يتعين على الولايات المتحدة فرض رسوم جمركية بنسبة 100% على جميع السلع القادمة من الصين وقال نصًا: "نٌطالب بتعويضات من الحزب الشيوعي الصيني، يجب أن تدفع الصين، يجب أن يدفعوا" كما زعم ترامب أنه كان محقًا في قوله إن فيروس كورونا الذي اجتاح العالم منذ شهر يناير من العام الماضي وقتل ما لا يقل عن 3.7 مليون شخص تم إنشاؤه عمدًا في المٌختبرات الصينية..

والحقيقة أن سوء تعامل ترامب وإدارته مع وباء فيروس كورونا تسبب في وفاة ما يقرٌب من 600 ألف شخص في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، وإصابة ترامب به هو شخصيًا كان عاملًا حاسمًا وقويًا في خسارة ترامب للانتخابات الرئاسية أمام مٌنافسه القوي العتيد الديمقراطي جو بايدن في نوفمبر 2020..

ولكنه إلى الآن لم يعترف بخسارته الانتخابات؛ بل ويتوعد بالعودة إلى البيت الأبيض مٌجددًا في الانتخابات المٌقبلة 2024..

فهل يفعلها ويعود، ويعود في الأشهر المقبلة إلى تصريحاته المٌثيرة للجدل، وخطاباته الشعبوية؟ وهل يعود إلى تويتر وفيس بوك؟ وهل يعود مستر ترامب؟.. للحديث بقية

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

عثمان فكري يكتب: فيتنام وأفغانستان وبينهما بايدن

المشهد المٌزري لانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من أفغانستان يٌعيد للأذهان مشهد انسحاب الولايات المتحدة من فيتنام في 29 مارس عام 1973.. نعم كثيرة هي تلك التشابهات ما بين حربي فيتنام وأفغاستان..

يحدٌث في أمريكا .. "أنيس حنا وفريال" ذهب مصر

مصر ولادة.. مش مجرد شعار أو كلام في الهواء.. مصر زي ما أنجبت مجدي يعقوب ونجيب محفوظ وأحمد زويل وفاروق الباز والبروفيسور مصطفى السيد والمهندس هاني عازر

يحدٌث في أمريكا: بايدن على خٌطى أوباما في العراق

لا شك أن الغزو الأمريكي للعراق والإطاحة بصدام وتفكيك الجيش العراقي وتدمير البنية التحتية العراقية، تسبب في تدهور كافة مناحي الحياة، وحول العراق إلى دولة

يحدٌث في أمريكا .. الكوفيد 19 "رايح جاي"

حذر البروفيسور أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن من أن الولايات المتحدة الأمريكية تسير في الاتجاه الخاطئ في ظل استمرار ارتفاع

يحدُث في أمريكا .. عدالة العٌنصرية الصارخة

يبدو أن واقعة وفاة جورج فلويد وهو مواطن أمريكي من أصول إفريقية والذي أثارت وفاته تحت قدم الشرطي الأبيض (ديريك شوفين) في مشهد مأساوي شاهده الملايين على شاشات التليفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي..

يحدٌث في أمريكا .. 3 يوليو وعيد الاستقلال

يوم (الأحد) الماضي في الولايات المتحدة الأمريكية وافق الرابع من يوليو عيد الاستقلال، وهي ذكرى وطنية مهمة لدى الشعب الأمريكي (ذكرى استقلال بلاده عن الاستعمار

يحدٌث في أمريكا: عٌنف السلاح وانهيار الجسر

استوقفني خبر صغير في وسائل الإعلام الأمريكية اليوم، قد لا يلتفت إليه أحد ولا يعيره أي اهتمام.. الخبر عن إصابة 6 أشخاص في انهيار جسر للمشاة على أحد الطرق

بايدن يتناول الآيس كريم ويساوره القلق

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان في زيارة لولاية أوهايو نهاية الأسبوع الفائت وتحديدًا لمدينة كليفلاند وخلال جولة له على الأقدام مع مرافقيه توقف بشكل مٌفاجئ

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة