راديو الاهرام

حلم قائد .. وثقة شعب

8-6-2021 | 14:22

الإنسان والمكان عنصران مثل طرفى معادلة التنمية والبناء لتترجم عبقرية مصر وتنسج خيوط حلم وهدف حدد بوصلة المسار، الذى اختاره الرئيس السيسى عندما تولى مسئولية حكم مصر منذ سبع سنوات ولخصته رؤية مختلفة لا تعرف مسكنات آلام المشكلات والأمراض المزمنة لتحقيق شعبية مؤقتة، ولكنها تعالجها من الجذور وتحول دون عودتها.

مسارات عديدة شائكة شكلت إشراقة هذا الوطن، بدءًا من معركة تثبيت أركان الدولة، بالقضاء على الفوضى والانفلات الأمني، ومواجهة الإرهاب البغيض، ومرورًا بتصحيح الصورة المغلوطة، التى روج لها أهل الشر بين الدول الكبري، والتعامل بحسم، وبدون أى تنازل مع من لا يعطى مصر قدرها الذى تستحقه - لا وصاية على مصر أو المساس باستقلال قرارها - كانت نقطة الانطلاق نحو تحقيق الحلم.

مفردات القوة لخصها الرهان على ثقة الشعب فى القائد، رسالة الامتنان للمواطن البسيط، والإشادة بتحمله آثار علاج أزمات الماضى كانت تسبق كلمات الرئيس عند تدشين أو افتتاح أى مشروع جديد، لتؤكد المسئولية المشتركة والشعور المتبادل بين القائد والشعب.

الأرقام تعكس حجم الإنجاز الهائل، الذى لم يتخيل أفضل الخبراء إمكانية تحقيقه، وعندما يظهر شامخًا راسخًا كان يقترن دائمًا بالبدء فى تحد جديد.

النظرة العميقة لما يجرى على أرض المحروسة توضح دون مواربة أن الغاية والمراد هو بناء دولة يفخر ويشرف بها أبناؤها، ووفقًا لتصريحات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء فإن الدولة رصدت استثمارات بقيمة 4 تريليونات جنيه، لتنفيذ المشروعات القومية الكبرى فى مختلف القطاعات، خلال الفترة من يوليو 2014 حتى 30 يونيو 2020، وتم إنشاء 26 منطقة حرة واستثمارية جديدة ليصل إجمالى المناطق الحرة والاستثمارية إلى 42 منطقة وتنفيذ 9 مراكز لخدمات المستثمرين، ليصل الإجمالى إلى 17 مركزًا.

كما تم تشغيل 30 مشروعًا لتنمية حقول الغاز والزيت، لإضافة 6,3 مليار قدم3/ يوم غاز و53,6 ألف برميل زيت ومتكثفات، كما تم توقيع 63 اتفاقية، بإجمالى استثمارات قيمتها 14,7 مليار دولار، وتوقيع منح بإجمالى 1.3 مليار دولار، وغير ذلك كثير من المشروعات فى مختلف المجالات.

مخاطبة المستقبل عند تخطيط وتنفيذ أى مشروع بعيدًا عن ثقافة الماضي- التى كانت فى أحيان كثيرة افتتاحات صورية أو مشروعات لا تطبق المعايير العالمية- والالتزام بتوطين التكنولوجيا الحديثة بإقامة صناعة متكاملة على الأرض المصرية كانت الوقود للشركات الوطنية فى منافسة الشركات العالمية بالمشروعات العملاقة، التى تطرحها الدولة المختلفة، مثل مشروع سد نيريرى فى تنزانيا ومشروعات الطرق وخطوط نقل المنتجات النفطية فى إفريقيا وآسيا.

بشائر تحقيق الحلم انعكست ثمارها على جودة الحياة للمواطنين من مسكن آدمى ومواجهة السرطان الفيروس، الذى كان يرتع فى أكباد المصريين، دون رحمة، إضافة إلى إعادة البناء الحضارى لريف مصر وجوه أخرى مشرقة تشع الأمل فى مستقبل هذا الوطن.

رد الجميل وجبر خواطر الشهداء والمواطنين البسطاء، نقطة مضيئة ميزت مسيرة السنوات السبع ومنحتها توهجًا مختلفًا مطبوعًا بخيوط ثقة راسخة غير مصطنعة، فالانتماء وحده لا يكفى لبناء أمة إلا إذا كان مقترنًا بالولاء الذى هو ثمرة الثقة التى تتحقق من الوفاء بالوعد.

وكيل الهيئة الوطنية للصحافة

نقلاً عن الأهرام المسائي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
د. أحمد مختار يكتب: رؤية مختلفة لمشروعات التنمية

بين الحين والآخر يتساءل البعض عن مشروعات الطرق والكباري، وكذلك مشروعات البنية الأساسية التي يجري تنفيذها بمصر باستثمارات ضخمة، مبعث السؤال غالبًا لا يرتبط

الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي

من يأخذ زمام المبادرة في نشر الأخبار سياسية كانت أم اجتماعية؟ هل المواقع الصحفية المرخص لها بذلك أم صفحات السوشيال ميديا التابعة لأفراد لا نعلم حقيقتهم

العودة للجذور

منذ أربع سنوات أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى مبادرةً العودة للجذور فى القمة الثلاثية بنيقوسيا فى نوفمبر 2017، وجاءت النسخة الأولى فى أبريل 2018 بمشاركة

قوة رشيدة

ساعات قليلة ويعقد مجلس الأمن اجتماعه المرتقب لبحث مشكلة السد الإثيوبي، الآمال المعلقة لدى البعض على اجتماع المجلس واعتباره المحطة الأخيرة فى مشوار السد

«30 يونيو» درع وسيف

تمثل الأحداث المهمة التى ترتبط ببقاء الأوطان قوية آمنة؛ علامات فارقة يتوقف التاريخ أمامها عندما يسطر مسيرة الإنسان والمكان، يطوى صفحات أوطان تمزقت، فهام

حتى يعود البريق

عندما امتلكت الدولٌ الكبرى القوة الاقتصادية والعسكرية سعت للهيمنة على العالم بنشر قيمها وثقافتها على أنها القيم الإنسانية المثلى، البداية كانت بنشر اللغة

ثقافة تنقذ حياة

عندما سقط كريستيان إريكسن لاعب الدنمارك، منذ أيام قليلة أثناء إحدى مباريات كرة القدم الأوروبية انخلعت قلوب المشاهدين والمتابعين، خاصة أن اللاعب سقط بدون

تحويلات المصريين ومسارات التنمية

أوضح تقرير حديث صادر عن البنك الدولى ارتفاع تحويلات العاملين بالخارج إلى منطقة الشرق الأوسط، العام الماضى، بنسبة 3.2% لتصل إلى 56 مليار دولار، وذكر التقرير

تصنيع الدواء وتوطين التكنولوجيا

عندما افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى فى شهر أبريل الماضى مدينة الدواء فى الخانكة، تساءل عن نسبة تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأدوية، وجاءت الإجابة بأنها تبلغ

منظمات حقوق الإنسان .. والحق في الحياة

هل بعد الحق فى الحياة حقوق أخرى يمكن الحديث عنها؟ سؤال يُلح علي منذ العدوان الإسرائيلي الغاشم على الأشقاء الفلسطينيين، والصمت المريب لمنظمات حقوق الإنسان،

دراما رمضان وقضايا الوطن

مع اقتراب شهر رمضان الكريم من الرحيل جاءت ردود الأفعال الإيجابية والتفاعل الكبير بين المواطنين وليس المشاهدين فقط مع أحداث مسلسلى الاختيار-2 والقاهرة كابول

التوكل والتواكل و«الجندي كورونا»

مع اشتداد الموجة الثالثة من فيروس كورونا وارتفاع أعداد الإصابات والوفيات لم تزل سلوكيات أغلبية المواطنين لا تعكس إدراكهم لخطورة الموقف، مرات عديدة عندما

خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة