حـوادث

حكاية «كمين الأب» والـ6 طلقات بالزاوية الحمراء.. المخدرات كلمة السر | صور وفيديو

6-6-2021 | 17:55
حكاية «كمين الأب والـ طلقات بالزاوية الحمراء المخدرات كلمة السر | صور وفيديوموقع الحادث بالزاوية الحمراء
محمد محسب

بمجرد أن تطأ قدماك منطقة الزاوية الحمراء وتبدأ في السؤال.. يجيب أحد قاطينها "عايز تروح عند الراجل اللي قتل ابنه"، فتلاحظ ألا حديث للمارة إلا عن ذلك المشهد الذي يفتقر للإنسانية، بعدما تجرد مسن من مشاعر الأبوه وأنهى حياة نجله الأكبر رميا بالرصاص.


التقي محرر «بوابة الأهرام» بعدد من الجيران وأهالي المنطقة، للوقوف على تفاصيل تلك الجريمة، التي راح ضحيتها الأبن "أحمد. ح" 42 سنة، يعمل خراط، على يد والده، فجر يوم الخميس الماضي، لتشرق الشمس وتنتهي حياة تلك الأسرة.

أب يدعى "حنفي. ع" في العقد التاسع من العمر، صاحب ورشة خراطة، ينهي حياة نجله الأكبر بـ6 طلقات في الصدر والقلب.

داخل الحارة الشعبية المتواجدة بنهاية شارع الشركات بمنطقة الزاوية الحمراء، يتواجد هذا البيت العتيق الذي ارتسمت على حوائطه دماء الابن الخلوق، منزل مكون من 4 أدوار يعد الأقدم بالمنطقة، تسكنه ثلاث أسر من دم واحد، الأب بالدور الأول، وورشة الخراطة مصدر رزقهم في الدور السفلي، والشقيقان يسكنان الدورين الثاني والثالث، رغم كونهم من أقدم سكان المنطقة، إلا أنهم لم يكن لهم أي نوع من الاختلاط بجيرانهم، "الانطوائية والوحدة" سيطرت على علاقتهم بسكان المنطقة.


"الأب كان كثير التشاجر مع الابن، بسبب مطالبة الابن جزء من تكلفة علاج وعملية والدته الذي يصعب على الابن تحملها بمفرده" بهذه الكلمات بدأ "عم علاء" أحد قاطني المنطقة كلامه لـ"بوابة الأهرام"، ويتابع: وبالرغم أن الأب لديه الكثير من الأموال وفي حالة ميسورة إلى أنه كان يرفض في كل مرة يطلب منه أحمد، وينتهي الأمر بطرد الابن من المنزل.

وأضاف شاهد العيان، بعد أسبوع من تلك المشاجرة نصب الأب كمين لابنه، ودعاه للحضور إلى شقته بعد الانتهاء من عمله، بحجة أنه وافق على تحمل تكلفة عملية الأم، ممهدا الطريق لارتكاب جريمته، وعندما عاد الابن من عمله قبل دقائق من انطلاق آذان الفجر وأثناء صعوده إلى الشقة، يتفاجأ بوالده في انتظاره ممسكاً بـ"طبنجة"، ويوجه له 6 طلقات في القلب والصدر ليسقط أحمد غارقاً في دمائه ويلفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.

أمسك "محمد" شاهد عيان وأحد أصدقاء المجني عليه طرف الحديث قائلا: «بالرغم من كبر سن عم حنفي إلا أنه كان يتعاطى الكثير من المخدرات حتى تمكنت منه، وكانت وراء ارتكابه جريمة بتلك البشاعة».
موقع الحادث بالزاوية الحمراء


ويواصل "محمد": «المجني عليه كان لديه بنتين وولد واحد، وكان مثالا للسيرة الطيبة وحسن الخلق، وأنه شخصية محبوبة من كل أصدقائه وجيرانه».

يعود "محمد" شاهد العيان، بالذاكرة لموقف ظل عالق بذهنه حتى الآن، عندما كان صغيراً يلهو ويلعب مع أصدقائه أسفل منزل عم حنفي، ليخرج حنفي عليهم ممسكاً بـ«طبنجة»، ويقول: "اللي مش هيمشي من هنا هضربه بالنار".
موقع الحادث بالزاوية الحمراء


البداية عندما تلقى قسم شرطة الزاوية الحمراء بلاغًا بمقتل شاب في العقد الرابع من العمر على يد والده رميا بالرصاص بسبب خلافات مالية بينهما، على الفور انتقل رجال مباحث القسم وتم القبض على المتهم.

بالفحص والتحريات تبين أن المتهم قام بقتل نجله بـ6 طلقات بسبب خلافات مالية بينهما، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.
موقع الحادث بالزاوية الحمراء

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة