آراء

بُناة مصر الرقمية

6-6-2021 | 15:54

لم تعد مصر الحضارة بعيدة عن شكل العالم الجديد والصراع على قيادته، فقد كشف النزاع على تكنولوجيا الجيل الخامس وإنتاج الرقائق الإلكترونية شكل العالم الذى لاح فى الأفق، بعد التطور المذهل فى معالجة البيانات التى تعد بترول العصر وثروته، ومن يستطيع أن يعالج هذا الخام الجديد ويستخرج منه المشتقات الحياتية فهو مستقل فى قراره ويقود العالم من حوله.


ومصر وهى تستعد لجمهورية ثانية وعاصمة جديدة من مدن الجيل الرقمى أيا كان ترتيبها، فهى تستعد بأجيال من شبابها هم: «بُناة مصر الرقمية»، فهم بالفعل جيل يصنع التاريخ، ولذلك تتسابق الشركات العالمية من منتجى التكنولوجيا على الاستثمار فيه، وهى بالفعل تستثمر فى نفسها، حيث إن هذه الشركات العملاقة تعلم علم اليقين أن التجربة المصرية وما ستقدمه من حلول وتجارب ناجحة ستكون محط أنظار المجتمعات التى لها نفس الظروف والتحديات، فسيتم نقل هذه التجربة بأدواتها وحلولها وتقنياتها فى أسواق لديها المليارات من البشر، وهى نهمة للتكنولوجيا ومفرداتها.

تجربة الرافال ليست بعيدة عن الأذهان من بعد اعتماد مصر عليها وثبوت الإمكانيات من خلال براعة الطيارين المصريين، وقد أصبحت عنصرًا مهمًا لسلاح الجو بالعديد من الجيوش الكبيرة فى العالم، فكذلك الحال بالنسبة للتكنولوجيات الجديدة، ليس المهم أن نتحدث عن إمكانياتها، بل الأهم أن يرى المهتم والباحث عنها -ولديه البدائل المتعددة- ما يناسبه ويحقق به الحلول الواقعية والتجارب الناجحة.

وفى عددنا الجديد من مجلتكم التى تعتز بكونها المحببة لديكم نضع بين أيديكم ما يؤكد كيف كان الاستعداد جادا خلال 7 سنوات هى فترة حكم الرئيس القائد عبدالفتاح السيسي، الذى اتخذ القرارات التى أبهرت العاملين فى صناعة تكنولوجيا المعلومات، والتى لم يكونوا يحلمون بها خشية الاصطدام بواقع يجعلهم بعيدين عن ظروف مجتمعهم، كما كانوا يقولون، فهى صناعة الحلول والتطبيقات التى تبدأ بتحديد المشكلة وحصر آثارها المترتبة عليها، وكانت الكلمة الأكثر ترددًا لأهل الصناعة هى أن الحلول قابلة للتطبيق، فوجدوا قرارات سيادية بالتحول وتوفير الإمكانيات، وبضرورة أن يتهيأ الجميع للتحول الرقمى ليس لكونه هدفا فى حد ذاته؛ بل لأنه السبيل لمصر الرقمية والاستخدام الأفضل للموارد.

ارتبطت هذه الإنجازات بجيل يحقق ما يحلم به ولا يضطر أن يعقد مقارنات مع مجتمعات أخرى، بل أصبح الصفوة منهم هم بُناة مصر الرقمية، ليفتحوا الآفاق والأحلام الكبيرة لمن يأتي بعدهم ليجد البنية التحتية الرقمية التى تستطيع تنفيذ ما يراه من تطبيقات وحلول تجعل الحياة أفضل.

تحية للقيادة السياسية ووزارة الاتصالات التى صممت على الحلم وعملت على تحقيقه، وهى الوزارة الحديثة مقارنة بباقى الوزارات، لكنها الوزارة التى ولدت عملاقة فأقنعت المجتمع أن من يريد النجاح عليه الاعتماد على أبناء مجتمع المعلومات.

نقلاً عن

خيال تحقق

مرت منذ أيام ذكرى ثورة الشعب المصري لاستعادة هويته الوطنية بعد صراع مرير لإنقاذ هذا البلد الأمين من مخطط استهدف المنطقة وشعوبها، وأدى إلى ويلات وحروب داخلية .

الجمهورية الثانية ومصر الرقمية

كانت تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عن العاصمة الإدارية وانتقال الحكومة والهيئات إلى المقرات الجديدة بالعاصمة إيذانا ببدء الجمهورية الثانية...

ريادة الأعمال .. قاطرة التنمية

لا يمر يوم إلا ونسمع أو نشاهد اتفاقية جديدة لإنشاء حاضنة تكنولوجية فى أحد المجالات والتخصصات أو تتم دعوتنا لحدث عن ريادة الأعمال والابتكار

مصر الرقمية ورأس الدبوس!

يصعب على أى فرد أو جهة أن تحدد توصيفًا شاملًا وجامعًا لمفهوم الدولة الرقمية، وحتى وإن اقترب البعض من تحديد الملامح واجتاز الحواجز الجدلية التى يتبناها

ترامب.. والفيسبوك المصري!

لم تكن ردود الأفعال على مستوى العالم، التى كانت على إثر قرار إغلاق شبكات التواصل الاجتماعي لحسابات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بسبب الصراع السابق

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة