راديو الاهرام

بايدن يتناول الآيس كريم ويساوره القلق

30-5-2021 | 16:51

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان في زيارة لولاية أوهايو نهاية الأسبوع الفائت وتحديدًا لمدينة كليفلاند وخلال جولة له على الأقدام مع مرافقيه توقف بشكل مٌفاجئ لشراء الآيس كريم، وأظهرت اللقطات المٌصورة وهو يتناول الآيس كريم مع رفاقه وعدد من المواطنين الذين تجمعوا حوله لتحيته وتبادل الأحاديث معه...

وجوزيف بايدن الرئيس الأمريكي الـ 46 معروفًا بٌحبه للآيس كريم ويٌذكر بأنه في عام 2010 صرح بأنه لا يتناول المشروبات الكحولية ولا يٌدخن، لكنه يأكل الكثير من الآيس كريم.. وقبل أن يتوجه لأوهايو كان بايدن قد أجرى اتصالًا هاتفيًا لثاني مرة خلال أيام قليلة مع الرئيس السيسي وتباحثا خلال الاتصال حول الأوضاع في غزة والأراضي الفلسطينية والجهود المصرية من أجل تثبيت التهدئة والهٌدنة بين الجانبين، وأيضًا الموقف من السد الإثيوبي أو ما يٌسمى بـ (سد النهضة)، وأيضًا ملف العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية واتفقا على تعزيز الجهود الديبلوماسية ومسار المفاوضات حول آلية تشغيل وملئ سد النهضة، وتم خلال الاتصال تبادل الرؤى والتقديرات تجاه القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المٌشترك فضلًا عن التباحث حول موضوعات علاقات التعاون الثنائي بين مصر والولايات المتحدة، وبهذا الخصوص أكد جو بايدن قيمة الشراكة المثمرة والتعاون البناء والتفاهم المتبادل بين الولايات المتحدة ومصر.

وأكد بايدن تطلٌع الإدارة الأمريكية لتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات خاصةً في ضوء دور مصر المحوري إقليميًا ودوليًا، وجهودها السياسية الفعالة في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة وتسوية أزماتها، كما بحث الرئيسان الجهود الدولية الرامية لإعادة إعمار غزة وتقديم المساعدات الإنسانية الملحة لها.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن تقدير واشنطن البالغ للجهود الناجحة للرئيس المصري والأجهزة المصرية في التوصل إلي وقف إطلاق النار الأخير مٌبديًا تطلعه لاستمرار التشاور والتنسيق بين واشنطن والقاهرة، كما تناول الاتصال آخر مستجدات القضية الليبية؛ حيث تم التوافق في هذا الإطار حول أهمية العمل على استعادة توازن أركان الدولة الليبية واستقرارها والحفاظ على مؤسساتها الوطنية، وصولًا إلى الاستحقاق الانتخابي بنهاية العام الحالي..

وعن الأوضاع الداخلية في إثيوبيا كان بايدن قد دعا إلى وقف إطلاق النار في إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا على خلفية تصاعد العنف هناك، وقال بايدن (لا يمكن أن تلتئم الجراح السياسية من خلال قوة السلاح)، وقال بايدن عن الأوضاع داخل إثيوبيا: يساورني قلق عميق إزاء تصاعد العنف واشتداد الانقسامات الإقليمية والعرقية في أجزاء متعددة من إثيوبيا وانتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق التي تحدث في تيجراي..

وللحديث بقية..

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة