Close ad

سباق لافتتاح العاصمة الإدارية وتسليم حي المال في نوفمبر.. هنا قلب الجمهورية الجديدة | صور

30-5-2021 | 13:57
سباق لافتتاح العاصمة الإدارية وتسليم حي المال في نوفمبر هنا قلب الجمهورية الجديدة | صورالعاصمة الإدارية الجديدة
إسماعيل النويشى - تصوير: أحمد عارف
الأهرام المسائي نقلاً عن

حجم الإنفاق على المشروعات يبلغ «نصف تريليون جنيه» من خارج موازنة الدولة

موضوعات مقترحة
«الأيقونى» أطول برج فى إفريقيا.. وتسليم حى «المال والأعمال» نوفمبر المقبل

كانت جميع هذه المساحات عبارة عن صحراء جرداء لازرع فيها ولاماء ولابشر ولاحياة ,بل كانت شركات الوهم العقارى وسماسرة تقسيم الأراضى يتاجرون فيها من خلال تقطيع وتقسيم قطع الأراضى «وضع اليد» بدون حيازات أو عقود أو سندات ملكية , ويسرقون بها تحويشة البسطاء من المواطنين الراغبين فى التملك، حتى جاءت «دولة 30 يونيو» ليتوقف مسلسل إهدار الأراضى والاستيلاء عليها وتضع الدولة خططها الاستراتيجية والاستثمارية والاقتصادية طويلة المدى، فتتحول 180 ألف فدان من  المساحات الكبيرة والممتدة مابين السويس الصحراوى وطريق العين السخنة من  صحراء فى «قلب مصر» إلى «قلب عاصمة مصر» ويتبدل حالها من مناطق مخيفة مرعبة ليلا وحرها قاتل بالنهار إلى ناطحات سحاب, تنافس فى شموخها وعظمتها وارتفاعاتها أبراج وناطحات نيويورك وتضاهى فى روعتها وجمالها مبانى الريفيرا الفرنسية

 

وتسابق جميع أجهزة الدولة الزمن للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة أو الجمهورية الجديدة  كما وصفها الرئيس عبدالفتاح السيسى  أنه بعد انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية سيتم إعلان ميلاد الجمهورية  الجديدة. 
فعندما تتجه حاليا شرق القاهرة قاصدا العاصمة الإدارية الجديدة من خلال محاور وطرق السويس أو العين السخنة أو محمد بن زايد تشاهد هذة المشروعات والإنشاءات والتى تم تنفيذها وتصميمها بمخطط مصرى عالمى يتضمن جميع معايير الجودة والاتقان والجمال و قارب جميعها على الانتهاء والتشغيل ويقصدها حاليا جميع الوفود والزيارات التى تصل إلى مصر من زعماء ورؤساء وسفراء وممثلين لمختلف الدولة العربية والأجنبية.

المهندس عمرو خطاب

وحددت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة 40 ألف فدان لتكون المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة التى تضم مساحتها الإجمالية مايقرب من 180 ألف فدان ,بينما بدأت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بالتنسيق مع عدد من الوزارات والجهات المختصة تنفيذ خطة الطرق والمرافق والبنية التحتية فى مساحة 50 ألف فدان هى المرحلة الثانية من العاصمة.
وانتهت وزارة الإسكان من تنفيذ عدد من المشروعات الضخمة بالعاصمة الإدارية أبرزها الحى السكنى (r 3) والذى يشمل 27 ألف وحدة سكنية بمساحات مختلفة فيما تسابق الحكومة الزمن للانتهاء من تنفيذ وتشطيب الحى الحكومى الذى ينتقل إليه الموظفون خلال النصف الثانى من العام الحالى بالإضافة إلى مشروعات حى المال والأعمال والحدائق المركزية والمشروعات السكنية التى تنفذها الشركات الاستثمارية والمطورين العقاريين بالتنسيق مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة.

وتعتبر المنطقة المركزية للمال والأعمال هى أيقونة ولؤلؤة المشروعات التى يتم تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة حيث يحدها من الناحية الشرقية الحى الحكومى ومن الغرب منطقة الحدائق المركزية » النهر الأخضر« أما من الشمال والجنوب فتحدها عدد من الأحياء السكنية، وتحتوى منطقة الأعمال المركزية على 20 برجاً لها استخدامات مختلفة، أبرزها البرج الأيقونى والذى يعتبر أعلى ناطحة سحاب فى افريقيا وتقدر تكلفة إنشاء تلك المنطقة بنحو 47 مليار جنيه، ويجرى تنفيذها بالتعاون بين الحكومة المصرية ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية، ودولة الصين ممثلة فى شركة CSCEC والتى تعتبر إحدى أكبر شركات المقاولات على مستوى العالم، ومن المنتظر أن تجتذب هذه المنطقة كبريات المؤسسات البنكية فى مصر والعالم، كما أن العديد من الشركات العاملة فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا ستسعى لاتخاذ مقار إدارية لها بتلك المنطقة نظرا لوجود مجموعة من الميزات الاقتصادية واللوجستية التى تتمتع به العاصمة الإدارية دون غيرها من باقى المدن فى إقليمى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
موعدنا أول نوفمبر.

العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"


ووفقا للمهندس عمرو خطاب رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ منطقة الأعمال المركزية فإنه سيتم خلال شهر نوفمبر المقبل تنفيذ وتشطيب وتسليم أول برج ضمن الـ20 برجا التى يتم تنفيذها بمنطقة الأعمال المركزية التى تنفذها الشركة الصينية »سيسيك« مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من الواجهات الزجاجية لجميع الأبراج بنهاية يونيو المقبل.

وحول تفاصيل مشروع منطقة الأعمال المركزية يقول المهندس عمرو خطاب إن المشروع عبارة عن أبراج متعددة الاستخدامات وتشمل مساحاتها الإجمالية المقام عليها الأبراج 1,9 مليون متر مربع وتضم البرج الأيقونى الذى سيكون أطول برج فى أفريقيا و10 أبراج للمكاتب الإدارية و5أبراج سكنية وبرجين عبارة عن شقق فندقية ومكاتب تجارية وجميع الإبراج التى يتم تنفيذها بمنطقة المال والأعمال تطل على الحدائق المركزية فيما يشمل كل برج طابقين تحت الأرض مخصصين كأماكن لانتظار السيارات «جراجات» وعددا من الأدوار السكنية والتجارية والإدارية طبقا لمخطط كل برج وبارتفاعات ومساحات متفاوتة.

أيقونة العاصمة
يتكون البرج الأيقونى من (79) طابقا بارتفاع 385 مترا ومساحة إجمالية 267 ألف متر وهو أطول برج فى أفريقيا ويعتبر البرج هو رمز وأيقونة العاصمة الإدارية والعلامة المحورية للمشروع بأكمله ويستوحى تاجه المضاء من مسلة الأقصر و تم تنفيذ واجهات البرج من وحدات الألومنيوم المطلى والزجاج العازل للصوت والحرارة والشمس ,ويضم البرج الأيقونى مختلف الأنشطة السكنية والفندقية والتجارية والإدارية ومطاعم ومنصات مشاهدة فى الطوابق الثلاثة الأخيرة للبرج.

ويؤكد المهندس عمرو خطاب أنه يتم تنفيذ وصب سقف بالبرج الأيقونى كل 3أيام حيث تصل مساحة السقف الإجمالية لـ 5آلاف متر مسطح.

مركز لتدريب العمالة المصرية
كشف المهندس عمرو خطاب رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ المنطقة المركزية للمال والأعمال أن أكثر من 60% من العاملين بمشروعات الأبراج من المصريين و40% من الصينيين مؤكدا أن الشركة الصينية المنفذة للأبراج استقدمت العمالة الصينية لخبراتهم نظرا لأنه يتم لأول تنفيذ مثل هذة المشروعات فى مصر كما أنه تم افتتاح مركز لتدريب العمالة المصرية على تنفيذ مثل هذه المشروعات الضخمة بمدينة بدر للاستفادة من الخبرات المصرية فى المشروعات المستقبلية التى سيتم تنفيذها.

10 آلاف شاب يواصلون الليل بالنهار
يواصل مايقرب من 10 آلاف عامل وحرفى وفنى ومهندس الليل بالنهار من خلال 3 ورديات للانتهاء من مشروع المنطقة المركزية للمال والأعمال وفقا للبرنامج الزمنى المقرر حيث تم تجهيز أماكن للاستراحة والمبيت وتناول الوجبات بمواقع المشروع كما تم توفير جميع الاجراءات الإرشادية والوقائية لحماية العاملين من وباء كورونا بالإضافة إلى توفير وحدات شرطية وطبية لتأمين العاملين وتنظيم حركة المرور.

البدء فى المرحلة الثانية للعاصمة
وكشف المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية أنه يتم حاليا مراجعة المخطط التنموى للمرحلة الثانية من العاصمة الإدارية على مساحة 50ألف فدان تمهيدا لبدء تنفيذ المرافق والبنية التحتية لها.
وقال عباس إن حجم الإنفاق على مشروعات المرحلة الأولى وأبرزها «حى المال والأعمال» والحى الحكومى والحدائق المركزية والأحياء السكنية المختلة يتراوح بين 400 و500 مليار جنيه من خلال الاستثمارات الخاصة بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة, مؤكدا أنه لم يتم إنفاق جنيه واحد من الموازنة العامة للدولة.

المهندس عمرو خطاب

وحول أهمية تنفيذ منطقة مركزية للمال والأعمال قال عباس إن المشروع يعد علامة بارزة فى النهضة العمرانية التى تشهدها مصرخلال الفترة الحالية كما يسهم المشروع فى تحقيق جودة الحياة للمواطنين وأن مختلف الدول لديها مركز للمال والأعمال والتجارة ونستهدف من المشروع استقطاب الشركات الدولية للاستثمار فى مصر من خلال وجود مقار ومراكز لها فى مصر وأنه تم بالفعل توقيع مذكرة تفاهم للتسويق للمشروع ومن المستهدف استقطاب 500 شركة عالمية ليكون لها مقار ومراكز خاصة بها فى العاصمة الإدارية كما أنه تم التعاقد مع كبريات الشركات الفندقية بالعالم لإدارة البرج الأيقونى.
ويوضح المهندس خالد عباس أن المنطقة المركزية بالعاصمة الإدارية نموذج حى للتعاون المصرى الصينى المثمر حيث يعكس المشروع العلاقات المصرية الصينية الراسخة المتينة.

وتقدر استثمارات المنطقة المركزية بالعاصمة الإدارية بـ 3 مليارات دولار، بقرض صيني، تسدد هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة 15% منه، دفعة مقدمة، وتم سدادها بالكامل والـ 85% الباقية يتم تمويلها من القرض بفترة سماح مدة الإنشاء 42 شهرا، ثم السداد بعد ذلك على 10 سنوات.

ويؤكد نائب الوزير انه تم التعاقد مع الشركة الصينية «سيسيك» لتنفيذ حى المال والأعمال لكونها ثانى أكبر شركات المقاولات فى العالم ولخبرتها الكبيرة فى تنفيذ مثل هذه الأبراج الضخمة والتى يتم تنفيذها لأول مرة فى إفريقيا مؤكدا أن «سيسيك» نفذت 50% من الأبراج الضخمة بالعالم.

المهندس عمرو خطاب خلال حواره مع الاهرام المسائى

تسويق عالمى لـ«المال والأعمال»
قال الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتعات العمرانية الجديدة إنه سيتم تسويق مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بشكل مختلف على المستويين المحلى والعالمي، حيث إن المشروع هو الأول من نوعه فى مصر، ويُعد علامة بارزة فى النهضة العمرانية التى تشهدها مصر.

ويلتقى الوزير بشكل دورى العديد من الشركات والتحالفات المتخصصة الاستشارات العقارية والتسويق، لمناقشة الخطة المقترحة منهم، لتسويق وإدارة وتشغيل وصيانة مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

المهندس عمرو خطاب خلال حواره مع الاهرام المسائى

أكبر حديقة بالشرق الأوسط
ولإضفاء جمال الطبيعة والبهجة على مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة نفذت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة مشروع الحدائق المركزية التى تخترق جميع الإنشاءات والمشروعات التى يتم تنفيذها بالعاصمة الإدارية.

وحول تفاصيل مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، يقول المهندس عمرو خطاب رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ المشروع, إن المرحلة الاولى للحدائق المركزية بطول أكثر من 10 كم، وبمساحة تقترب من الألف فدان، وتعد الحديقة من أكبر الحدائق المركزية فى الشرق الأوسط، وثانى أكبر حديقة على مستوى العالم.

ويضيف خطاب أنه لأول مرة يتم تنفيذ مثل هذة الأنواع من الحدائق التى تحترم الطبيعة الطبوغرافية للمكان، وتتناغم مع النظام البيئى العام، وستوفر مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، وسيتمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.

وينقسم مشروع الحدائق من الغرب إلى الشرق إلى 3 قطاعات تخطيطية متجانسة، ترتبط بالمحيط المباشر، ويعكس كل منها شخصية، وطابعاً بصرياً وعمرانياً مميزاً، فالقطاع الأول CP 01، بمساحة 375 فداناً، وهو القطاع الذى يحاكى البيئة، ويتناغم مع العوامل الطبيعة، ويضم هذا الجزء أكثر من 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (الحديقة الإسلامية الحديقة المُغطاة النادى الاجتماعى المنتجع الصحى المتكامل البحيرات والمطعم)، والقطاع الثانى CP 02، بمساحة 306 أفدنة، ويُعد هذا القطاع مركزاً رئيسياً للأنشطة الثقافية والترفيهية، ويضم هذا الجزء أكثر من 240 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة الأعمال الفنية الحديقة التراثية منطقة الألعاب الترفيهية ساحات الاحتفالات والمسرح المفتوح) بإجمالى مساحة أكثر من 60 فداناً، أما القطاع الثالث «CP 03»، بمساحة 309 أفدنة، وهو القطاع الذى يجسد طبيعة وخصوصية الحدائق العامة، وارتباطها الوثيق بالمحيط المباشر، والمتمثل فى منطقة الأعمال المركزية CBD، ويضم هذا الجزء 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة تعليمية للأطفال مكتبة مفتوحة وحدائق للقراءة الساحة المركزية ومنطقة المطاعم النادى الرياضى الترفيهى) بإجمالى مساحة أكثر من 50 فداناً.

العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"

ويتابع مسئولو الإسكان، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بشكل أسبوعى الموقف التنفيذى لمشروع الحدائق المركزية ، وأعمال الزراعة والتشجير والرى، وأعمال مسارات الدراجات وممرات المشاة، والمناطق الترفيهية كما يتم التشديد على الشركات بضرورة دفع وتكثيف فرق العمل للانتهاء من المشروع فى التوقيتات المحددة وبكفاءة وجودة عالية.

العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"

العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"
 
العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"
 
العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"
 
العاصمة الإدارية الجديدة "الجمهورية الجديدة"

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة