أخبار

محسوب بعد لقاء البابا: الكنيسة من أهم أسس الدولة وروحها موجودة حتي لو انسحبت من "التأسيسية"

21-11-2012 | 17:49

أميرة هشام
التقى البابا تواضروس الثانى بالدكتور محمد محسوب وزير الدوله للشئون القانونية والمجالس النيابية والذى قال عقب انتهاء الزيارة في تصريحات صحفية: إن الكنيسة المصرية من أهم قواعد وأسس الدولة، وأن روحها موجودة سواء قررت أن تشارك أو تنسحب من اللجنة التأسيسية للدستور.


وأضاف أنه تحدث مع البابا فى كل ما يتعلق بأمور الوطن والشأن الداخلي؛ كما عرض عليه وجهة نظره فى المادة 220.

مشيرا إلى أن كل الموضوعات داخل اللجنة التأسيسية للدستور تتم عبر المناقشات وكل جهة تقدم مقترحاتها واعتراضاتها، مضيفا أن المسودات بالتأسيسية يتم تعديلها وكل المناقشات تكون مسجلة بداخلها كما أن التغيير والتعديل وارد.

ودافع عن التأسيسية قائلا: ليست لجنة -من الحرفيين- ولكنها جمعية تضم كل فئات الشعب بتياراتهم المختلفة كما كان الحال في مجلس الشعب المصري".

مؤكدا أن الهوية المصرية مهيمنة على الجمعية التأسيسية للدستور-حسبما وصف-، متابعا:" لا يعني انسحاب الكنيسة، أن نحذف المادة الثالثة التي اقترحتها والتي تنص على أن لغير المسلمين الحق في الاحتكام لشرائعهم، نافيا تصريحات الشيخ ياسر برهامي، والتي أشار فيها إلى حذف هذه المادة إذا انسحبت الكنيسة.

وأكد محسوب: "لا أنا ولا الشيخ ياسر برهامي نستطيع فعل ذلك" مؤكدًا أن الكنيسة المصرية جزء من الوطن ومن هوية الدولة المصرية".

وأوضح محسوب أنه جاء في الأساس لتهنئة البابا وتهنئة مصر كلها بالشكل الرائع التي تمت به الانتخابات البابوية".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة