راديو الاهرام

يحدٌث في أمريكا .. من واشنطن "هٌنا القاهرة"

24-5-2021 | 16:09

تاريخيًا مصر وقفت بجانب الشعب الفلسطيني وخاضت حروبًا وقدمت شٌهداء بالآلاف، ومواقف مصر تلك ليست بالكلام ولا بالشعارات ولا الإدانات، كما تفعل عدة دول بالمنطقة.

الجيش المصري قدم الشُهداء والجرحى دفاعًا عن فلسطين والشعب الفلسطيني ومصر حريصة كل الحرص على أمن واستقرار وسلامة الشعب الفلسطيني والمنطقة بأكملها.. مصر هي الدولة الوحيدة التي تٌبادر دائمًا بإجراء الاتصالات من أجل إيقاف العدوان الإسرائيلي والحرب على غزة، ومبادرة الرئيس السيسي بإعادة إعمار غزة بـ 500 مليون دولار هذا بخلاف القوافل الطبية والمساعدات المتنوعة التي أرسلتها مصر خلال الأيام الماضية.

وتابعنا بكل الفخر والاعتزاز إشادة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالدور المصري وبالجهود الكبيرة التي بذلتها مصر للتوصل إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة ووجه الرئيس الأمريكي - في مؤتمر صحفي في واشنطن الأسبوع الماضي - وجه الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي لدوره في التهدئة في غزة، والجهود الكبيرة التي بذلتها مصر وتبذلها من أجل دعم الشعب الفلسطيني، والتوصل إلى حل للقضية الفلسطينية والتوصل لوقف إطلاق نار متبادل ومتزامن مع الجانب الإسرائيلي.

والجهود الكبيرة للوفد المصري الأمني ورحلاته المكوكية إلى تل أبيب والمناطق الفلسطينية وقطاع غزة من أجل متابعة التنفيذ والاتفاق على الإجراءات اللاحقة، وأيضًا التوصل إلى اتفاق دائم من شأنه الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

وجدير بالذكر هنا أن إسرائيل وافقت على المٌقترح المصري لوقف إطلاق النار من الفلسطينيين وبدون أية شروط، وهذا ما أعلنه أوفير جندلمان المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية بأن مجلس الوزراء المٌصغر وافق بالإجماع بعد توصية قادة الأجهزة الأمنية ورئيس هيئة الأركان بقبول المٌقترح المصري وبدون أي شروط، وتم الإعلان عن أن وقف إطلاق النار والقصف المٌتبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة قد تم بحسب التفاهمات التي تمت برعاية مصر..

كل التحية والتقدير إلى أسود الدبلوماسية المصرية والي صقور جهاز المخابرات المصري.

وللحديث بقية..

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة