حـوادث

طعنة الطفل الغادرة.. تفاصيل حادث "اغتيال البراءة" بالوراق| صور

23-5-2021 | 16:37
طعنة الطفل الغادرة تفاصيل حادث اغتيال البراءة بالوراق| صور موقع الحادث
محمد محسب

مساء يوم الأحد من الأسبوع الماضي، بينما عقارب الساعة تقترب من الخامسة، يلهو ويلعب الأطفال أسفل منازلهم كعادتهم اليومية، ولكن فجأة تتعالى الصرخات "حمزة غرقان في دمه".

هكذا كان المشهد المأساوي لجريمة بشعة شهدت أحداثها منطقة الوراق.

تفاصيل الواقعة جرت في شارع الإسراء بمنطقة الوراق، الشارع الذي مازال يكسوه الحزن، بعدما أنهى طفل يدعي "سيف. أ" 17 عاماً حياة صديقه "حمزة"، يبلغ من العمر 15 عاماً، في واقعة نادرة الحدوث.

التقت "بوابة الأهرام"، بعدد من أهالي الضحية والجيران، ليكشفوا تفاصيل أكثر عن ليلة الجريمة.

"بقاله فترة بيراقب حمزة عشان ينتقم منه" بهذه الكلمات بدأ "عماد" ابن عم الضحية كلامه لـ"بوابة الأهرام"، وتابع ": الجاني دائماً يسعي للنزاعات والخلافات وممارسة البلطجة".

يروي عماد: «قبل شهرين من حدوث الجريمة وقع خلاف بينهما بسبب تعنيف حمزة للمتهم أمام أصدقائه أثناء لعبهم، إذ نشبت بينهما مشاجرة بالأيدي، لينتهي الأمر حينها، ولكن المتهم بيت النية على الانتقام من حمزة».

في يوم الحادث أخذ يترصد المتهم تحركات المجني عليه، حتى دخل لمحل «الحلاقة» بالشارع الذي يسكن فيه المتهم، وفور خروجه أحضر المتهم سلاحا أبيضا «سكين مطبخ»، وبادره بطعنتين نافذتين بالقلب والبطن، حتى سقط غارقا في دمائه وفارق الحياة في الحال.

والتقط أحد الأهالي من قاطني المنطقة طرف الحديث قائلا: «سيف ده بلطجي ومشاغب، وأخوه محبوس في جريمة قتل تشبه تلك الواقعة».

كان قسم شرطة الوراق تلقي بلاغاً من أحد المستشفيات يفيد باستقبالها جثة لطفل لا يتجاوز 15عاما، مقيم بدائرة القسم، توفى إثر إصابته بجرح طعني.

بالفحص تبين أن الجريمة تمت نتيجة خلافات وقعت بينهما منذ شهرين بسبب تعنيف المجنى عليه للمتهم أمام أصدقائه، فبيت "المتهم" النية وعقد العزم على الانتقام من صديقه، فقام بالتعدي على المجني عليه باستخدام سلاحا أبيضا "سكين مطبخ" كان بحوزته محدثًا إصابته المشار إليها والتى أودت بحياته، ولاذ بالفرار.

وقد تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة من القبض على المتهم، وذلك فور تشكيل فريق بحث وإعداد الأكمنة، وبعد مباشرة النيابة للتحقيقات، أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


موقع الحادثموقع الحادث

المجني عليه	المجني عليه

الجانيالجاني
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة