اقتصاد

"التخطيط": "تكافل وكرامة" و"حياة كريمة" يستهدفان تحسين معيشة أكثر من 50 مليون مواطن

18-5-2021 | 13:47

تكافل وكرامة

محمود عبدالله

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن برامج الحماية الاجتماعية التي تنفذها مصر حاليًا، ساهمت في الحد من تأثير أزمة كورونا على الفئات الأكثر فقرًا.


وتطرقت خلال مشاركتها بالمؤتمر السنوي الـ 27 لمنتدى البحوث الاقتصادية، والمنعقد بشكل افتراضي، إلي برنامج "تكافل وكرامة" ومبادرة "حياة كريمة" التي تستهدف القرى الأكثر احتياجًا، وتحسين مستويات المعيشة لأكثر من 50 مليون مواطن بما يعادل نصف السكان، من خلال توفير المرافق الملائمة والخدمات بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالقضاء على الفقر، والصحة والرفاهية، والتعليم الجيد، والمساواة بين الجنسين، والمياه النظيفة والصرف الصحي، وكذا الأهداف المعنية بالعمل اللائق والنمو الاقتصادي، والحد من عدم المساواة، والمدن والمجتمعات المستدامة، والشراكات من أجل تحقيق الأهداف.

وأشارت إلي الإستراتيجية الاستباقية التي اعتمدتها الحكومة المصرية في وقت مبكر للغاية ، لتتخذ جميع التدابير اللازمة للتخفيف من الآثار السلبية لتفشي الوباء على الشرائح الأكثر فقرًا من السكان، موضحة ان تلك الاستراتيجية ركزت على الحاجة إلى تحقيق التوازن بين الحفاظ علي صحة الناس والنشاط الاقتصادي في الوقت ذاته، وهما بطبيعتهما هدفين صعبين، لا سيما إعطاء الأولوية للصحة العامة وحماية الأعمال والوظائف في وقت واحد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة