آراء

عظيمة يا مصر

18-5-2021 | 00:18
Advertisements

تظل مصر عظيمة وكبيرة وقوية فى كل العصور والمواقف والمحن.. تظهر بأصالتها وعظمتها دائمًا، فقد تابعنا خلال الأيام الأخيرة ردود الأفعال حول العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطينى.. التحركات وردود الأفعال التي لم تتوقف لنصرة الشعب الفلسطيني والرد بقوة والمطالبة بوقف العدوان.


استوقفتي دعوة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب لشعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني عندما قال عبر حسابه الرسمي في فيسبوك: "أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته".

كما طالب الإمام الأكبر شعوب العالم بالتدخل لوقف القتل ودعم صاحب الحق (الشعب الفلسطيني) قائلا: "أوقفوا القتل وادعموا صاحب الحق، وكفى الصمت والكيل بمكيالين إذا كنا نعمل حقًّا من أجل السلام".

أيضًا استوقفني الموقف الإيجابي الذي اتخذه اتحاد الإذاعات الإسلامية بالتنديد بالانتهاكات السافرة والعدوان الإسرائيلي المستمر على المسجد الأقصى في القدس الشريف، فقد كان للدكتور عمرو الليثي المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية موقفًا سريعًا بإصدار بيان رفض وتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، أطفاله ونسائه وشيوخه في استعراض بائس للقوة أمام شعب أعزل لا يمتلك إلا الحجارة.

وطالب الاتحاد المجتمع الدولي بالعمل على وقف هذا العدوان الإسرائيلي في القدس وغزة وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أيضًا فتحت مصر معبر رفح وأسست جسرًا طبيًا لنقل المصابين والإمدادات، وقالت مصر في جلسة جامعة الدول العربية إن القضية الفلسطينية هي شغل مصر الشاغل ونصبت نفسها المسئولة عن حلها، وأعلمت إسرائيل بأن الهدنة المقترحة لمدة سنة هي المسئولة عن تطبيقها، كما وصلت مركبات الإغاثة لأعماق فلسطين.

التواجد المصري وتصدر المشهد في القضية الفلسطينية ليس جديدًا، وكل من يدعي غير ذلك عليه أن يفهم ويعرف ويبحث وسيعرف الحقيقة.. الحقيقة التى تجعل كل مصري فخورًا بمصريته وببلده وبمؤسسات بلده.. وتبقى مصر عظيمة.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
فاطمة شعراوي تكتب: كرم النجار .. له نصيب من اسمه

لم يخطئ المثل القائل بأن الإنسان له نصيب من اسمه .. وقد كان الكاتب والسيناريست والمخرج القدير كرم النجار الذى رحل عن دنيانا منذ أيام له نصيب من اسمه بالفعل،

فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل طلعت حرب الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

حياة كريمة

بينما كنت أدردش مع المخرجة القديرة إنعام محمد علي صاحبة روائع الأعمال الدرامية، وكنا نتحدث عن الفن والدراما والقوى الناعمة، وإذا بي أجدها مبهورة وصوتها

عيد التليفزيون

حل عيد التليفزيون المصرى فى هدوء منذ أيام، حيث يوافق ٢١ يوليو، ومنذ انطلاق أول بث تليفزيوني في مساء يوم ٢١ يوليو عام ١٩٦٠، وتشهد القنوات احتفالات بهذه

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة