مادة إعلانية

الطرق السريعة.. مظهر من مظاهر النمو في الصين

17-5-2021 | 13:44

28 أبريل صورة للطريق السريع جيانغبي

المصدر: صحيفة الشعب اليومية الصينية

يمر طريق شنيانغ-هايكو السريع وطريق نينغبو الدائري السريع وطريق نينغبو-جينهوا السريع عبر منطقة فنغهوا بمدينة نينغبو. هذه الطرق السريعة الثلاثة متصلة، وتشكّل مع بعضها شبكة طرق إقليمية سريعة ومريحة. تتدفق حركة المرور من الجنوب نحو الشمال، مما يسهم في نقل زخم التنمية لأماكن مختلفة بشكل مستمر.


أثناء القيادة على طول الطرق السريعة، تشعر بالتغيرات السريعة في البناء الحضري والريفي. قال سكان فنغهوا المحليون بشأن حركة النقل: "كان من الصعب جدا لجذب التجار المستثمرين وتنفيذ المشاريع بسبب النقل غير المريح." منذ عدة سنوات، عاد يه تايهاي، الذي كان منزل أجداده في فنغهوا، إلى مسقط رأسه لبدء مشروع تجاري، وقام بالتبرع بالمال لإعادة بناء الطرق في مسقط رأسه، والسماح لبلدته المعزولة بالتقدم أثناء موجة الإصلاح والانفتاح. في الوقت الحاضر، عوضت شبكة الطرق السريعة عن أوجه القصور السابقة في حركة المرور في فنغهوا. يمكن الوصول إلى الطريق السريع من أي مدينة في المنطقة في غضون 30 دقيقة فقط. أصبحت ميزة النقل المريح عنصرًا إضافيًا لجذب الاستثمار. من الطرق الترابية الموحلة إلى شبكات الطرق السريعة، مكّنت الطرق السريعة من الربط بين المدن، مما جعل التبادلات الاقتصادية والتجارية والتبادلات الثقافية وتدفق الناس أكثر ملاءمة وسلاسة. بفضل الطرق السريعة، تمكنت المزيد من المدن من تسريع عمليات التصنيع والتحديث، وظهرت بوجه جديد.

أثناء القيادة على طول الطرق السريعة، ترى السعادة والرفاهية في حياة الناس. في الماضي، كان الناس في بلدة تشيشي في مدينة تشوتشو بمقاطعة تشجيانغ يستغرقون 30 دقيقة على الأقل للوصول إلى البلدات المجاورة، ومثّلت الطرقات الغير مريحة حجر عثرة على طريق الازدهار. طريق هوانغشان- تشوتشو- نانبينغ السريع هو مشروع ربط منطقة تشيانجيانغيوان ذات المناظر الخلابة، والذي تم افتتاحه لحركة المرور في نهاية عام 2018، وهو ما مكّن من توفير سبل الراحة للسياح من المقاطعات المحيطة، وسمح للمنتجات الزراعية المحلية بعبور الجبال والوصول إلى كامل أرجاء البلاد. من خلال تطوير صناعة السياحة، تمكن السكان المحليون من تشييد فنادق منزلية ومنازل ترفيهية، وأصبحت المنطقة مع مرور الأيام أكثر ازدهارًا. النقل هو مفتاح التجديد الحضري وازدهار الناس. يمتد الطريق السريع عبر الأنهار والجبال، ويربط بين المناطق الحضرية والريفية، مما وفّر رفاهية ملموسة للناس.

مقاطعة تشجيانغ هي منطقة متأثرة بالظروف الطبيعية، حيث توجد ظاهرة عدم التوازن الإقليمي في بناء الطرق السريعة. خلال فترة "الخطة الخمسية الثالثة عشر"، تمكنت مقاطعة تشجيانغ من تحقيق هدف "ربط الطرق السريعة بين جميع المحافظات"، وتمكنت العديد من المناطق من تحقيق "حلم الطرق السريعة". إن نقطة التركيز الأولية بالنسبة لمقاطعة تشجيانغ خلال فترة "الخطة الخمسية الرابعة عشر" هو استخدام تخطيط النقل لتعزيز تحسين المخططات الصناعية والحضرية والريفية والإقليمية للمساعدة في الازدهار المشترك. إن الجمع بين الخصائص الإقليمية، والتكيف مع اتجاهات السكان والتنمية الاقتصادية، والارتقاء من النقل الفردي إلى النقل ثلاثي الأبعاد، والنقل المتكامل، ومن النقل التقليدي إلى النقل المستقبلي، الأمر الذي يسهم بشكل مباشر في تعزيز التحسين الهيكلي للنقل والمواصلات وتحسين الجودة والتنمية الخضراء وانخفاض الكربون، والتشغيل الآمن.

في شهر أكتوبر من عام 1988، تم افتتاح الطريق السريع شنغهاي-جيادينغ رسميًا أمام حركة المرور. ومنذ ذلك الحين، تسارعت عملية بناء الطرق السريعة في الصين بشكل تدريجي، حيث بلغ إجمالي المسافة المقطوعة 160 ألف كيلومتر بحلول نهاية عام 2020. وبين الطرق والمناطق والمدن، يشعر الناس بسرعة التقدم ونبض التنمية في الصين.


يظهر المشهد على طول الطريق السريع جينغ-وو-هوانغ.


7 مايو ، طريق تشيانهوانغ السريع في مقاطعة تشجيانغ.


4 مايو ، بناء جسر خزان يوانتو الكبير.


22 ديسمبر ، جسر هونغشي،بمقاطعة تشجيانغ.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة