رياضة

نصف نهائي «الكونفيدرالية» في مرمى شبيبة القبائل وبيراميدز

17-5-2021 | 00:17

بيراميدز

أ ف ب

بات الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في مرمى شبيبة القبائل الجزائري وبيراميدز، وذلك بفوز الأول خارج قواعده على الصفاقسي التونسي 1-صفر والثاني على ضيفه أنيمبا النيجيري 4-1 الأحد في ذهاب ربع النهائي.


وخطا شبيبة القبائل خطوة كبيرة على ملعب "الطيب المهيري" في صفاقس بعودته منتصراً.

وبدا الفريق الجزائري الأكثر استحواذا وسيطرة إلا أنه لم يشكل الخطورة الكبيرة، فيما اعتمد الصفاقسي على اقفال منطقته بواسطة الكثافة العددية في خط الوسط، مع الانطلاق بالمرتدات السريعة عبر فراس شواط مع الظهير السريع محمد بن علي والليبي صولاح محمد وأيمن حرزي.

واعتمد القبائل على التسديد البعيد فمرت كرة محمد بن شعيرة فوق المرمى (12)، ومن مرتدة سريعة كاد بن علي أن يمنح المضيف التقدم عندما اخترق وسدد كرة زاحفة ابعدها الحارس الجزائري أسامة بن بوط (16).

وجرب بن شعيرة مجددا من مسافة أبعد إلا أن الحارس التونسي محمد هادي كعلول تألق ليبعدها إلى ركنية (20).

وقبل نهاية الشوط الأول ومن هجمة خاطفة اقتنص الفريق التونسي ركلة جزاء احتسبها الحكم المصري محمود البنا اثر خطأ من الحارس بن بوط على شواط الذي انبرى لها بنفسه وسددها فوق المرمى حارما الصفاقسي من التقدم (45).

وتابع "الكناري" افضليته في الشوط الثاني اذ شدد ضغطه على المرمى التونسي، وحاول الوصول الى شباك كعلول عبر محاولات بن شعيرة ورضا بن سايح والبديل زكريا بولحية، واثمر الضغط عن ركلة جزاء عندما سدد بن سايح كرة بعيدة ارتدت من يد بن علي سجل منها بن سايح إصابة التقدم (61).

ولم يتمكن جوبا اوكاسي من تعزيز تقدم الشبيبة اذ سدد فوق المرمى بغرابة وهو في وضعية ملائمة للتسجيل (67).

وضغط الصفاقسي في الدقائق الأخيرة أملا بإدراك التعادل وسجل البديل أشرف حبسي هدفا لأصحاب الارض ألغاه الحكم بداعي التسلل (90+1).

ويلتقي الفريقان إيابا في الجزائر الأحد المقبل.

وحذا بيراميدز، وصيف بطل النسخة الماضية، حذو شببية القبائل بعدما قلب الطاولة على ضيفه انيمبا النيجيري، محولاً تأخره إلى فوز 4-1 على ملعب الدفاع الجوي.

تقدم انيمبا في الدقيقة الأولي عن طريق فيكتور مبومبا، مستغلا خطأ الحارس شريف إكرامي الذي حاول مراوغته فخطف الكرة وسددها في المرمى.

وعادل النتيجة لبيراميدز رمضان صبحي في الدقيقة 15 بعدما ضغط على المدافع نيلسون أوغبونايا ونجح في خطف الكرة ومراوغة الحارس جون نوبل، قبل التسديد في المرمى الخالي.

وتغيير الحال تماما بفعل تغييرات الارجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لبيراميدز، وأسفرت السيطرة والاستحواذ والهجوم الضاغط لأصحاب الأرض عن ثلاثة أهدف في 15 دقيقة بعدما نجح عبد الله السعيد في إضافة الهدف الثاني بتسديدة على يسار جون نوبل (49).

ثم عزز البديل إبراهيم عادل تقدم أصحاب الأرض بهدفين، الأول في الدقيقة 58 بتسديدة مقصية خلفية مرت على يسار الحارس، والثاني في الدقيقة 67 بتسديدة على يمينه.

ولم يتمكن الرجاء البيضاوي المغربي من مواصلة انتصاراته المتتالية، إلا أنه عاد بنتيجة إيجابية من أرض مضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي بعد تعادلهما 1-1 على ملعب "أورلاندو ستاديوم" في جوهانسبورغ.

ومما لاشك فيه أن النتيجة جيدة للفريق المغربي قبل لقاء الإياب الأحد المقبل 23 الجاري في الدار البيضاء.

وكان الرجاء يمني النفس في مواصلة الانتصارات بعدما أنهى دور المجموعات بالعلامة الكاملة، سعياً إلى لقبه الثاني في السنوات الأخيرة بعدما توج بنسخة 2018.

وظهر الفريق المضيف الأفضل في الشوط الاول، إذ كان مسيطراً على وسط الملعب والمبادر الى الهجوم فيما ركن الفريق الأخضر إلى الخلف بغية الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة السابعة توالياً.

إلا أن هذه الأمر لم يحصل، إذ تمكن فنسنت بولي من منح التقدم الى الفريق الجنوب إفريقي عندما استغل تشتيت خاطئ للكرة من لاعب الرجاء أنس جبيرة ثم سوء تغطية من المدافع مروان الهدهودي، لينفرد بعيداً عن مراقبه ويسجل من تسديدة قوية في قلب مرمى الحارس الدولي أنس الزنيتي (39)، مترجماً أفضلية الفريق المضيف.

وتحسن أداء الفريق الزائر مع انطلاق الشوط الثاني، حيث طالب لاعبوه بركلة جزاء اثر لمسة يد واضحة على مدافع أورلاندو نتسيكيليلو نيوزا (48).

وحاول سفيان رحيمي أن يهز شباك المضيف من تسديدة ساقطة "لوب" إلا أن الكرة مرت فوق المرمى (57).

ولم يتأخر الرجاء كثيرا في إدراك التعادل عبر المهاجم الكونغولي الديمقراطي بن مالانغو الذي استفاد من خطأ في إبعاد الكرة للدفاع الجنوب إفريقي، فتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد إلى يمين الحارس وايني سانديلاندز (60).

وتصدى الزنيتي لتسديدة بولي البعيدة (63)، كما تعملق الحارس المغربي في الدقيقة الأخيرة عندما أبعد كرة البديل باسيكا ماكو قبل ان يمررها لأحد زملائه المواجهين للمرمى الخالي (90+1).

وحقق كوتون سبور الكاميروني فوزا صعباً على ضيفه جراف السنغالي 1-صفر في مدينة جاروا (شمال شرق الكاميرون).

ولم يستفد الفريق المضيف من التفوق العددي طوال نحو ساعة من اللقاء إثر طرد مدافع جراف الشيخ كوني (37).

وانتظر كوتون سبور حتى الدقيقة الأخيرة لانتزاع هدف الفوز عبر لامبيرت أريانا الذي تابع عرضية حسانا مامودو بطريقة مميزة في شباك السنغاليين (89).

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة