أخبار

وزير السياحة والآثار يكشف موعد افتتاح المتحف المصري الكبير

16-5-2021 | 01:18

الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

تحدث الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، عن أداء السياحة المصرية خلال عام 2020 في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن مؤشرات السياحة الوافدة إلي مصر تؤكد أنها في تحسن ملحوظ منذ استئناف حركة السياحة في يوليو الماضي، حيث وصل عدد السائحين الوافدين إلي مصر منذ يوليو الماضي وحتى الآن إلى 3 ملايين سائح من أكثر من 20 دولة حول العالم. 

جاء ذلك خلال حوار وزير السياحة والآثار، مع جريدة "الاتحاد الإماراتية"، وكذلك مع صحيفة The National وهي جريدة يومية تصدر في دولة الإمارات العربية باللغة الإنجليزية.

وتطرق الوزير خلال الحوار إلى أهمية مشاركة مصر في هذا المعرض الذي يعتبر أول معرض سياحي كبير يتم تنظيمه منذ أزمة كورونا ويُعقد حضورياً وغير افتراضياً، مشيراً إلى أن السوق العربي يعتبر أحد الأسواق السياحية الهامة بالنسبة للسياحة المصرية فإنه يمثل أكثر من 20 % من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر قبل أزمة جائحة كورونا.

كما تناول الوزير، أبرز الجهود التي قامت بها مصر لدعم حركة السياحة الوافدة ومواجهة تداعيات هذه الأزمة، والإجراءات التي اتخذتها لاستئناف الحركة السياحية الوافدة إليها.

كما استعرض الوزير التدابير والاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي وضعتها مصر ويتم تطبيقها في المطارات والمنشآت السياحية والفندقية والمتاحف والمواقع الأثرية في مصر لضمان صحة وسلامة كافة العاملين في قطاع السياحة والمواطنين والسائحين مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر، موضحاً أن المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC قام باعتماد هذه الضوابط ومنح مصر خاتم السفر الآمن Safe Travel .

وأشار الوزير، إلى أن مصر أطلقت في شهر أبريل الماضي حملة لتطعيم كافة العاملين بالقطاع السياحي بالأمصال المضادة لفيروس كورونا والتي بدأت بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء، مشيراً إلى أن هذه الحملة تتم بشكل مكثف بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وغرفة المنشآت الفندقية.

وأعلن الوزير، أنه سيقوم بالتعاون مع وزيرة الصحة خلال أيام بالإعلان عن الانتهاء من تطعيم كافة العاملين بالقطاع بهاتين المحافظتين اللتان تستقبلان العدد الأكبر من السائحين في مصر مما يعطى طمأنينة قوية لكافة دول العالم نحو السفر إلى مصر.

كما ألقي العناني، الضوء على المقومات السياحية لمصر ولمقاصدها المختلفة والمتنوعة، لافتاً إلى أن مصر تتمتع بشمس دافئة وجو مشمس صحي وأماكن وشواطئ طبيعة خلابة، بالإضافة إلى تفردها بالعديد من المتاحف والمواقع الأثرية مما يعطيها فرصة للمزج بين الأنماط السياحية المتنوعة.

وأشار الوزير إلى أن نجاح الموكب وإخراجه بالمظهر الحضاري الذي يليق بمصر وبعظمة الأجداد خلق شغفاً لدى الكثير ليس فقط لزيارة المتحف القومي للحضارة المصرية ومشاهدة المومياوات الملكية، إنما لزيارة مصر للاستماع بالمظهر الحضاري لها وخاصة للقاهرة الجميلة بعد أعمال تطويرها.

وعن استمرار مصر في الإعلان عن الاكتشافات الأثرية المختلفة خلال عام 2020 رغم الأزمة، أكد الوزير أهمية الإعلان عن هذه الاكتشافات الأثرية الجديدة حيث تعتبر عنصراً ترويجياً وتشويقياً هاماً للسياحة المصرية وتجعل الجميع يفكر في مصر والسفر إليها، كما أنها تساهم في الحفاظ على الصورة الذهنية لمصر.

وعن موعد حفل افتتاح المتحف المصري الكبير، أوضح الوزير أن تحديد هذا الموعد سيكون مرتبطاً بالحالة الصحية في العالم بأكمله وليس في مصر فقط ليتم اختيار التوقيت المناسب للجميع، مشيرا إلى أن تفاصيل هذا الحفل ستكون مفاجأة كبيرة للجميع ولا تقل إبهاراً عما قدمته مصر خلال موكب المومياوات الملكية، ولافتاً إلى أن هناك فعاليات أخرى هامة ستقدمها مصر خلال الفترة المقبلة ومنها الاحتفال قريباً بافتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك مدينة العاملين الجديدة، ومدينة الجلالة، وافتتاح طريق الكباش بالأقصر.

ومن المقرر أن يقوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم، الأحد، بافتتاح الجناح المصري المشارك في المعرض، كما سيقوم خلال مشاركته بعقد العديد من اللقاءات المهنية مع ممثلي كبري شركات السياحة والطيران في السوق العربي، وعدد من اللقاءات الإعلامية مع ممثلي كبرى الصحف والقنوات التليفزيونية وكالات الأنباء العالمية.

ووصل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار مساء السبت، إلى "دبي" للمشاركة في السوق السياحي العربي ATM 2021 والمقرر افتتاحه اليوم الأحد، وسيستمر حتي ١٩ مايو الجاري.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة