محافظات

«طوق النجاة» لـ«غرب الإسكندرية» المواطنون: عانينا طويلا.. و«المشروع القومى» يوفر لنا «حياة كريمة»

16-5-2021 | 11:13

مشروعات "حياة كريمة"

الإسكندرية - ناصر جويدة

جاءت مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى بمثابة طوق النجاة للمواطنين بقرى ونجوع غرب الإسكندرية والتى يبلغ عددها 57 قرية ونجعا فى فى نطاق مركز ومدينة برج العرب.. حيث شهدت هذه التجمعات معاناة طويلة مع نقص الخدمات الأساسية مثل الصحة والتعليم والطرق والصرف الصحى والإنارة ومياه الشرب والأنشطة الرياضية وغيرها.. إلى أن تم اختيار مدينة برج العرب القديمة و3 وحدات محلية «بهيج وأبو صير والغربانيات» و48 قرية و5 نجوع تابعة لها ضمن المشروع القومى لتطوير وتنمية الريف لينهى هذه المعاناة.. حيث يستفيد من أعمال التطوير حوالى 130 ألف مواطن من خلال تنفيذ مشروعات البنية الأساسية ومشروعات الخدمات وغيرها بتكلفة تقديرية حوالى 3 مليارات جنيه.

يقول جمال عرفة - أحد أبناء قرية الموالك - : لم نذق طعم المياه النظيفة منذ سنوات.. ونعتمد على مياه الآبار والترع.. وجاءت المبادرة لتحل هذه المشكلة المزمنة بتوصيل مياه الشرب النقية من خلال المشروعات التى سيتم تنفيذها.

وتقول إسعاد فايز عبد الكريم ـ من قرية حليص ـ : عانينا كثيرا من تدنى الخدمات الصحية بسبب عدم وجود وحدة صحية.. ونأمل فى سرعة إقامة الوحدة الصحية الجديدة لتوفر لنا هذه الخدمة المهمة.

وتضيف الهانم عبد السلام يحى أن قرية العزبة البحرية التابع لمركز بهيج : كنا نلتزم البيوت مع غروب الشمس لعدم وجود إضاءة بالشوارع إضافة إلى انقطاع التيار الكهربائى وعدم انتظامه إن وجد مما حرمنا من مشاهدة التليفزيون وعدم تشغيل الأجهزة الكهربائية من ثلاجات وغسالات ومراوح خوفا عليه من التلف.

أما مستور الشتورى - من قرية الجويرة بالغربانيات فيقول - : عانينا كثيرا من غرق المنازل والشوارع بمياه الصرف الصحى لعدم وجود الخدمة بالقرية.. وتجيء مشروعات المبادرة لتخلصنا من هذه المعاناة من خلال توصيل الخدمة إلى القرية وتحسن البيئة وحمايتنا من التلوث.

ويؤكد وليد الصعيدى - من قرية أبو صير على كلام «الشتورى».. مضيفا : تحولت الشوارع إلى برك من مياه الصرف.. ونعانى أكثر فى الشتاء مع هطول الأمطار مما يشكل خطرا على المارة والسيارات وحتى المواشى التى تسقط فيها.

أما موسى زيدان وكامل علوانى فيقولان أن مناطق غرب الإسكندرية تعرضت للإهمال فترات طويلة ولم تحصل سوى على «الوعود الموسمية» مع كل انتخابات.. إلا أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى حولت حلم «الحياة الكريمة» إلى حقيقة من خلال توفير كل الخدمات التى يحتاجها الأهالى إضافة إلى تنمية القرى المستهدفة بشكل متكامل.

لجان للمتابعة المستمرة

وأكد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية أنه تم تشكيل لجان متخصصة من المحافظة لمتابعة تنفيذ المشروعات المحددة ضمن المبادرة بقرى الغرب وتوابعها وتوصيل جميع الخدمات لها وجعلها متكاملة بما يحقق فكرة التنمية المستدامة.. مشيرا إلى رصد ثلاثة مليارات جنيه لهذا الغرض.. مشيرا إلى أن أعمال التطوير تتضمن تنفيذ مشروعات بـ 15 قطاعًا خدميًا للنهوض بمستوى معيشة المواطنين.. وأنه تم تحديد الاحتياجات الأساسية والقطاعات التى يجب تطويرها، بناء على المطالب والاحتياجات التى طالب بها الأهالى من قاطنى المناطق المستهدفة، وأن الهدف الأساسى هو تلبية نداء الأسر الأكثر احتياجا، ورفع وتحسين مستوى معيشتهم.

كما سيتم دعم إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة مع استغلال الميزات الخاصة بكل منطقة لاستثمارها وبما يعود بالنفع على أهلها ويدعم الاقتصاد الوطنى مع التركيز على المرأة المعيلة والشباب وخاصة ذوى الاحتياجات الخاصة.. وبما يؤدى إلى تنمية شاملة لهذه القرى والتجمعات الريفية.
 

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة