حـوادث

"رحل ولكن ذكراه باقية".. والد الشهيد عمر ياسر يكشف عن عاداته في العيد

14-5-2021 | 10:03

الشهيد النقيب عمر ياسر

محمد على احمد

رحل الشهيد النقيب عمر ياسر، لكنه ظلت ذكراه خالده في قلوب والديه وأصدقائه، ولايمضي عيداً بدون أن يتذكروا مواقف أصدقاءه وجيرانه مواقفه النبيلة، خاصة وقت الأعياد.


و عمر من مواليد عام 1993م، وحصل على مجموع 97 ٪ في الثانوية العامة، والتحق بكلية العلاج الطبيعي، لكن حلمه كان الالتحاق بكلية الشرطة فالتحق بالكلية وتخرج منها في عام 2016 بترتيب المائة على دفعته.

يقول الدكتور ياسر عبد العظيم والد الشهيد، لـ"بوابة الأهرام " إن نجله كان يقضى العيد في عمله خاصة اليوم الأول، ويأتي في اليوم الثاني للاحتفال بالعيد مع أسرته وأقاربه مرددا "والدته كانت بتديله عيدية َتقوله حتي لما تتجوز هتاخد عيديتك ياعمر".

استُشهد وهو فى سن الخامسة والعشرين من عمره، ووالدته آخر إجازة له طلبت منه أن يتزوج لكنه رفض بحجة التركيز في عمله فقط ".

ولقي النقيب "عمر ياسر" حتفه في ليلة الـ 27 من رمضان الماضي عقب إصابته علي يد مجهولين أثناء محاولته ضبط عنصر إجرامي قام بسرقة سيارة أحد المواطنين بالإكراه بطريق "بلبيس- أبوحماد" دائرة مركز أبوحماد، وأثناء نزوله علي رأس قوة من المباحث لملاحقة الجناة، بادر المتهم ومرافقوه بإطلاق النار.

وصدقت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، مؤخرا، بالإعدام شنقا، للمتهم " إسلام إمام عطوة سليمان" لاشتراكه مع آخرين لقوا مصرعهم على يد الشرطة فى واقعة استشهاد النقيب عمر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة