أخبار

مسئولتان أمميتان تدينان الهجوم «الشنيع» على مدرسة للبنات في أفغانستان

13-5-2021 | 21:22

مدرسة للبنات في أفغانستان

سمر نصر

نددت مسئولتان رفيعتان في الأمم المتحدة، بأشد العبارات، بالهجوم الإرهابي الذي استهدف الفتيات وعائلاتهن خارج مدرسة ثانوية في العاصمة الأفغانية كابول.


ودعت ممثلة الأمم المتحدة الخاصة بالأطفال والصراع المسلح، فيرجينيا غامبا، والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف ضد الأطفال، الدكتورة نجاة معلا مجيد، في بيان مشترك، إلى محاسبة جميع الإرهابيين الذين فجروا قنبلة بالقرب من مدرسة للبنات في داشتي بارشي، منطقة بغرب كابول ذات الأغلبية الشيعية- يوم السبت الماضي، على "جريمتهم الشنيعة".

وفقا للتقارير الإخبارية، قُتل عشرات الأشخاص - كثيرون منهم طالبات تتراوح أعمارهن بين 11 و 15 عاما - وجُرح مئات آخرون.

كما دعت المسئولتان الأمميتان السلطات الأفغانية إلى حماية الحق في التعليم بشكل عاجل في النزاعات المسلحة، وخاصة بالنسبة للفتيات، والذي غالبا ما يتم تجاهله وإهماله.

"في العديد من السياقات، يكون الوصول إلى التعليم صعبا بشكل خاص بالنسبة للفتيات لأسباب اقتصادية وثقافية، ولكن أيضا لأسباب أمنية التي يعتبر الهجوم الأخير في أفغانستان مجرد مثال مأساوي آخر عليها"، كما ذكرت السيدتان اللتان شددتا على ضمان سلامة المدارس "وعلى أن تحصل الفتيات مثل الفتيان على فرص متكافئة لمتابعة تعليمهن".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة