حـوادث

أسرة الشهيد محمد بخيت: نتخطى أحزان العيد بزيارة قبره.. ونواجه أزمة في تخليد اسمه| صور

13-5-2021 | 06:42

الشهيد محمد بخيت

مصطفى عيد زكي

قال أحمد السيد بخيت، والد الشهيد المجند محمد أحمد بخيت، إن ذكرى عيد الفطر بالنسبة لأسرته ذكرى مؤلمة؛ لأنه يعيد إلى الأذهان حادث استشهاد ابنه قبل سنتين في الهجوم على كمين البطل 14 بالعريش.


وأضاف "بخيت" لـ"بوابة الأهرام" أن الأسرة تحاول تخطي تجدد حالة الأحزان بزيارة قبر الشهيد وقراءة الفاتحة على روحه، ثم زيارة الأهل والأصدقاء، موضحًا أن آخر مكالمة للشهيد كانت يوم الوقفة، حيث تحدث مع أمه وشقيقه السيد، لتهنئتهم بمناسبة حلول عيد الفطر، غير أنه بعدها بساعات تلقت الأسرة مكالمة أخرى من أحد معارفه يخبره باستشهاد نجله في حادث إرهابي.

وأكد "بخيت" أنه قدم لمصر بطل، ولن يبخل في تقديم بطل جديد في أي وقت، حيث أن الشهيد له شقيقين الأول عبده (39 سنة) والثاني السيد (29 سنة) إضافة إلى 3 شقيقات، مشددًا أن "محمد" أخفي عليه وعلى والدته أمر خدمته في سيناء.

فيما قال السيد بخيت، شقيق الشهيد، إن يتذكر موقف لاينسى وقت صلاة الجنازة على "محمد"، حيث أمطرت سماء سوهاج، وهو على غير العادة في شهر يونيو، حيث أن الأمطار شحيحة بصعيد مصر في فصول الشتاء من الأساس، ورغم ذلك هطلت الأمطار بغزارة وقت الصلاة عليه.

وناشد "السيد"، محافظ سوهاج بالتدخل لإطلاق اسم الشهيد على مدرسة نزه البحرية الإعدادية التابعة لإدارة جهينة التعليمية، أسوة بباقي شهداء مصر من الجيش والشرطة، وكذلك أسوة بباقي شهداء كمين البطل 14 بالعريش، مؤكدًا أن الأسرة حصلت على موافقة سابقة بذلك يوم 12 أغسطس 2019، لكن مجلس أمناء المدرسة رفضوا وتعنتوا دون إبداء أسباب واضحة، رغم أن تلك الخطوة تسهم في تخليد ذكرى الشهيد وكذلك يكون قدوة حسنة للأجيال المقبلة.

واستشهد البطل محمد أحمد السيد بخيت، يوم 5 يونيو 2019، الذي تزامن مع أول أيام عيد الفطر المبارك، خلال التصدي لهجوم إرهابي على كمين "البطل 14" بالعريش، وقت صلاة العيد.

وأعلنت وزارة الداخلية استشهاد ضابط شرطة وأمين شرطة و6 مجندين، خلال التصدي لهذا الهجوم، والقضاء على 5 عناصر إرهابية.

وفي اليوم التالي، أكدت الوزارة مقتل 14 إرهابيًا من المتورطين في حادث كمين العريش خلال تبادل إطلاق النار بينهم وبين قوات الأمن، أثناء اختبائهم بأحد المنازل المهجورة بحي المساعيد.

كما تمكنت قوات الأمن يوم 7 يونيو، من مواصلة تتبع العناصر الإرهابية المتورطة في مهاجمة (كمين البطل 14)، بعد توافر معلومات حول اختباء مجموعة من العناصر الإرهابية داخل مزرعة زيتون بالظهير الصحراوي بمنطقة العبور جنوب العريش.

و أثناء محاصرتهم أطلقوا النيران بصورة مكثفة تجاه القوات فتم التعامل معهم، ما أسفر عن مقتل 8 عناصر، وعثر بحوزتهم على 5 بنادق آلية وعبوة متفجرة وحزامين ناسفين.


الشهيد محمد بخيت مع أشقائه


الشهيد محمد بخيت مع والديه

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة