حـوادث

والدة الشهيد عبدالرحمن سليم: كان "يحرس أهالينا في سيناء".. وصار قدوة حسنة لأهالي قريته

13-5-2021 | 06:04

الشهيد عبدالرحمن سليم

مصطفى عيد زكي

قالت زينب فهمي عبدالرحيم، والدة الشهيد المجند عبدالرحمن محمد سليم علي، إنها تزور قبر ابنها بشكل شبه يومي، وبالتأكيد فإن أول شيء تفعله دائمًا في أي عيد هو زيارة قبره والدعاء له.


وأضافت "زينب" لـ"بوابة الأهرام": "ابني أحتسبه عند الله شهيد، وكل أهالي قرية أولاد عمرو بمحافظة قنا، يتذكرون بطولته ودفاعه عن وطنه، على الرغم من اقتراب مرور سنتين على واقعة استشهاده بالعريش".

وتابعت: "ابني بدأ تأدية الخدمة العسكرية في أكتوبر 2018، قبل أن تغتاله يد الإرهاب الغادر بعدها بثمانية أشهر، واتصل بي قبلها بيوم واحد، وكان دائمًا يريد ألا أقلق عليه، ويخبرني أن الكمين المتواجد به بعيد عن استهداف العناصر التكفيرية، لكن اتضح بعد استشهاده إنه كان على خط النار، وكان يسعى جاهدًا لحماية مصر من الأعداء والإرهاب، وهذا شرف كبير رغم وجع الفراق".

وأشارت "زينب" إلى أن الشهيد كان دائمًا ما يقول لها "يا أمي إحنا بنحرس بيوت أهالينا في سيناء.. ومتقلقيش عليا"، مضيفة أنه كان أكبر أبنائها حيث لديها ثلاثة أبناء آخرين هم: علي (20 سنة)، ومصطفى (10 سنوات)، وعبدالله (5 سنوات)، وأن "عبدالرحمن" هو مثال وقدوة حسنة لهم جميعًا.

واستشهد المجند عبدالرحمن محمد سليم علي، يوم 26 يونيو 2019، بعد ما هاجمت مجموعة من العناصر الإرهابية منطقة تمركز قوات الشرطة بجنوب غرب العريش بمحافظة شمال سيناء، حيث تصدت لها القوات، وأسفرت المواجهات عن استشهاد ضابط شرطة و6 مجندين ومقتل 4 من تلك العناصر انفجر في أحدهم حزام ناسف كان يحمله.

كما تم العثور بحوزتهم على (أحزمة ناسفة - أسلحة آلية - قنابل يدوية)، وتم مطاردة العناصر الإرهابية.

وفي اليوم التالي، شيع محافظ قنا، يرافقه مساعدي مدير أمن قنا، وعددا من رجال الشرطة والقيادات التنفيذية والأمنية والشعبية جثمان شهيد الواجب الوطني، وأدوا صلاة الجنازة على الجثمان، كما قدم المحافظ واجب العزاء لأسرة الشهيد الذي ضحي بنفسه من أجل الوطن .

وأكد محافظ قنا، دعم الشعب المصري ومؤسسات الدولة المختلفة لجهود القوات المسلحة والشرطة، من أجل القضاء على الإرهاب، مضيفا أن تلك الاعتداءات لن تعوق رجال الأجهزة الأمنية عن تأدية واجبهم الوطني بل تزيدهم عزيمة وإصرار.

وفي 26 نوفمبر 2019، أصدرت مديرية التربية والتعليم بقنا أمرًا إداريًا بتغير اسم مدرسة جزيرة الطوابية الابتدائية إلى مدرسة الشهيد عبدالرحمن محمد سليم، شهيد الواجب الوطني وابن قرية أولاد عمرو؛ تخليدًا لذكراه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة