ثقافة وفنون

«حماية قناة السويس من الإرهاب» في الحلقة 29 من «هجمة مرتدة»

12-5-2021 | 05:45

أحمد عز في "هجمة مرتدة"

محمد يوسف الشريف

تستمر أحداث الظل في الظهور خلال الفترة التالية من تاريخ 11 فبراير 2011، بعرض مخططات الخارج التي استغلت أحلام الشباب، واستطاعت أن تحشد الحشود في الشارع، ولكن كانت صدمتهم في مدى التلاحم بين الجيش والشعب، وتلك الحقائق ظهرت في أحداث الحلقة الـ29 قبل الآخيرة من المسلسل الوطني «هجمة مرتدة».

وتناول السيناريو حقيقة ظهور ضابط مخابرات من دولة معادية داخل ميدان التحرير، وهو الملقب بالراهب ويحمل اسم ريكاردو، ومهد السيناريو عن كيفية التعرف عليه لرجال المخابرات، وعن الستارة التي يختفي ورائها وهي وكالة الإغاثة.

ومع الراهب يتضح ظهور عملاء من جهات متعددة تطلب الدخول إلى مصر في تلك الفترة، تحت مسميات مختلفة، منها عملاء عن طريق مكتب القناة الفضائية، وعن طريق وكالة الأنباء، مع وكالات الإغاثة وأعضاء المنظمات والهيئات الدولية العاملة في مصر، مثل مركز الجبرتي.

ومع كم العملاء يقف رجال المخابرات بالمرصاد، وكان المثال هو متابعة سيف وملازمته للراهب، والنجاح في الحصول على اللاب توب الخاص به، ليكون أول دليل على نشاطه السري المشبوه.

وخلاف عن الحلقات الماضية، لم تظهر أحداث دراميه في السيناريو الذي اعتمد على توثيق التاريخ، بمشاهد قصيرة تلخص المؤامرات، وتكشف الحقائق، وتعرض استعداد أبطال مصر للتصدي للجميع.

وحقيقة ذلك وضحت على لسان أحد كبار عملاء الخارج والذي قال: «كيف يكون هناك ثورة وعدم استقرار، ولم تنقص أي موارد غذائية من العيش إلى جميع اللحوم والبقوليات، وكانت كلمة السر هي المؤسسة العسكرية».

وعرضت أحداث الحلقة مخطط ريكاردو لتهريب أسلحة ثقيلة عن طريق سفينة تمر بقناة السويس، مع تفجير كبير في سيناء والقناة، وذلك ظهر من المعلومات الموجودة باللاب توب الخاص به، والتي كان منها معلومة الأوامر الصادرة من ريكاردو إلى عميله على الأرض الخائن مسعد سليمان أبو ليلة من سيناء والمرصود من الأجهزة منذ عام 2010، ومن متابعته يتأكد تعاونه مع الإرهابي الملقب بابو صهيب.

وبخلاف ذلك يظهر ريكاردو مع العميل مايكل بمركز الجابرتي، ويسلمه تكليف جديد، لم يظهره السيناريو الذي اختتم الحلقة بكاميرا تليفزيونية يعد تجهيزها بمتفجرات تابعة للقناة الفضائية المشبوهة، وستدخل لاجتماع حزبي بتلك الفترة.

المسلسل من بطولة أحمد عز "سيف العزبي"، دينا أبوزيد "هند صبري"، القائد رفعت "هشام سليم"، صلاح عبدالله "عبدالمنعم"، عايدة "ماجدة زكي"، فاروق السوهاجي "أحمد فؤاد سليم"، أكرم نضال الشافعي، ومن إخراج أحمد علاء الدين، وتأليف باهر دويدار، من ملفات المخابرات العامة المصرية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة