سوشيال ميديا وفضائيات

نجوى فؤاد تكشف حقيقة خلافها مع الفنانة يسرا.. وتؤكد: "رفضت الرقص في فلسطين مقابل 100 ألف دولار"

12-5-2021 | 00:23

نجوى فؤاد

سارة إمبابى

قالت الفنانة والراقصة المعتزلة نجوى فؤاد، إنها رفضت الرقص في فلسطين مقابل 100 ألف دولار قائلة : إنها بلد محتلة وتوفت والدتي بها وتركتها وأنا عندي 7 أشهر، لافتة أنها لن تقبل العمل في فلسطين في ظل وجود الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.


وتابعت نجوى فؤاد خلال حوارها في برنامج "خط أحمر" الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، الرقص خدمني حياتي الأسرية وعدم إنجابي للأطفال وثروتي وكسبت نجاح وشهرة وتاريخ مستحيل الإنسان يأخد كل حاجة من الدنيا".

وتابعت نجوى فؤاد، إنها دائما تدعو الله أن يرضى عنها والدها ويسامحها هو ووالدتها، موضحة أنها لم تتمنى أن تعمل أو تحترف أي مجال آخر غير الفن طوال حياتها.

ووصفت الفنانة نجوى فؤاد، الفنان الراحل أحمد رمزي بالإنسان الجميل والرائع، والرجل الحقيقي والزميل والصديق والأخ، موضحة أنهما تزوجا لمدة 17 يوما فقط، بعد انفصالهما عن أزواجهما.

وأضافت نجوى فؤاد أن زواجها من أحمد رمزي كان على الورق في بداية الأمر، وبعد زواجها مباشرة سافرت أمريكا للمشاركة في افتتاح أحد المطارات، وطلبت إذنه ووافق فورا، وحينما عادت من رحلتها كان "رمزي" قد عاد لزوجته وأم ابنته "باكينام".

وتابعت: أن زواجها لم يكن "عن حب"، وكان خلالها يقومان بتصوير فيلم "الجواز في خطر"، إخراج سعيد كرامة، في ستوديو ناصبيان، وحينما عدت من سفرية أمريكا أخبرها أحمد رمزي بعودته لوالدة ابنته، وهو ما جعلها تطلب الطلاق منه، واستمرت العلاقة بينهما حتى قبل وفاته بـ4 أيام.

قالت الفنانة نجوى فؤاد، إنها لم تفكر في الانتحار أبدا، ولا يوجد ما يستدعي ذلك في حياتها، "معنديش استعداد أخرج عن دين ربنا، موضحة أنها تشعر بالوحدة حاليا في حياتها.

وقالت الفنانة والراقصة المعتزلة نجوى فؤاد، إنها تقدر الفنانة يسرا ولا يوجد بينهما أي مشاكل كما يشاع في وسائل الإعلام المختلفة.


 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة