أخبار

"أبو العطا": تلاحم المصريين سلاح الرئيس السيسي لحل أزمة سد النهضة

11-5-2021 | 15:43

المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"

محمد الإشعابي

أثنى المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، على حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن سد النهضة خلال فعاليات افتتاح عدد من المشروعات بهيئة قناة السويس، صباح اليوم الثلاثاء، مؤكدًا أن الحزب يدعم كل تحركات الدولة المصرية ومؤسساتها بشأن قضية سد النهضة.

وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم الثلاثاء، إن تصريحات الرئيس السيسي عن ملف سد النهضة تؤكد أن الخطاب السياسي المصري يتسم بالصبر الإستراتيجي، موضحًا أن الرئيس السيسي أكد للعالم أجمع أن مصر لا ترغب في مواجهة مفتوحة مع أحد، ولن تتنازل عن حقوقها، وأنها في نفس الوقت قادرة على حماية مصالحها.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن القيادة السياسية المصرية مُمثلة في الرئيس السيسي ليست ضد حق إثيوبيا في تحقيق التنمية، بشرط ألا تؤثر تطلعاتها التنموية على المصالح المصرية وأمنها المائي، موضحًا أن الجانب الإثيوبي يتبع أسلوب المماطلة في مفاوضات سد النهضة ولديه قيادة سياسية فقط لعرقلة الحل، مؤكدًا أن ملف سد النهضة ليس صفقة تجارية بل يمثل وجود وحياة المصريين.

وأوضح أن خطوات الدبلوماسية المصرية في ملف سد النهضة الإثيوبي تؤكد بما لا يدع مجالًا للشك إصرار وحرص القيادة السياسية في الالتزام بثوابت السياسة الخارجية المصرية والعمل على إيجاد حلول سلمية، مشيرًا إلى أن الحكومة بذلت جهودًا حثيثة لاطلاع العديد من دول العالم على التطورات الخاصة بمفاوضات سد النهضة مع توضيح موقفها في هذا الشأن والذي يقوم على أهمية استغلال موارد نهر النيل وفق قواعد القانون الدولي، وبما يحفظ حقوق مصر في مياه النيل.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي يتعامل مع أزمة سد النهضة بمنهجية ودبلوماسية عن طريق اتخاذ العديد من الخطوات المنظمة والمرتبة لحل الأزمة وضمان حق مصر في مياه النيل، مؤكدًا أن الشعب المصري بمختلف انتماءاته السياسية يدعم توجهات وقرارات الرئيس السيسي في حماية الأمن القومي المصري وحماية حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

وأكد ضرورة اغتنام الجانب الإثيوبي الزخم الدولي والإقليمي والعربي الداعم بقوة للمفاوضات بهدف التوصل إلى تسوية نهائية للأزمة على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث في حماية الأمن المائي وتحقيق التنمية المستدامة، مجددًا التأكيد على موقف الشعب المصري الداعم لكافة إجراءات وخطوات القيادة السياسية المصرية لحل تلك الأزمة.

ودعا جموع القوى السياسية إلى التكاتف خلف القيادة السياسية في الوقت الراهن، مؤكدًا أننا نمر بمرحلة حساسة جدا تدعونا لتنحية أي خلافات بيننا والوقوف خلف الدولة المصرية في هذه القضية المصيرية، مشيرًا إلى تماسك الجبهة الداخلية ومساندة الرئيس السيسي في أي موضوعات تتعلق بسلامة الوطن والمواطن.

ولفت إلى أنه لن تفلح محاولات النيل من حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل الممتد عبر آلاف السنين، موضحًا أن مصر بها رئيس قوي وقائد حقيقي يحمل في جعبته الكثير من الحلول الدبلوماسية الرشيدة لجميع الأزمات والمشكلات دون الضرر بمصالح أي دولة أخرى، علاوة على الشعب الأبي العظيم الذي لن يتنازل يومًا ما عن حقوقه المشروعة في مياه النيل.

واختتم تصريحاته مؤكدًا أن العالم لن يقبل بعطش الشعبين المصري والسوداني بسبب سد النهضة، موضحًا أن مصر لا زالت متمسكة بالمسار العاقل الذي تعمل به الدبلوماسية لحل الأزمة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة