ثقافة وفنون

المخابرات المصرية تتابع تحركات الراهب في مصر بالحلقة الـ٢٨ من "هجمة مرتدة"

11-5-2021 | 01:47

أحمد عز في "هجمة مرتدة"

محمد يوسف الشريف

في أحداث الحلقة الـ٢٨ من المسلسل الوطني "هجمة مرتدة"، ظهرت مؤامرات الخارج في الداخل، مع انطلاق ٢٥ يناير ٢٠١١، وظهر الإرهاب بوجهة القبيح، بجميع ربوع أرض مصر، بعدما تمت سرقة أحلام شباب مصر من قبل الجماعة الإرهابية بمساندة أعداء الخارج.

وانطلق سيناريو الحلقة الوثائقية من تاريخ السبت ٢٩ يناير ٢٠١١، بعد موت الدكتور حازم شقيق سيف العربي أثناء عمله بمستشفي العريش التي تعرضت لهجوم إرهابي قبل ذلك بيوم.

ومع مشاهد الحزن داخل أسرة سيف، تسقط والدته منهارة، ويتم تكليفه باستقبال الضابط العميل ريكاردو الملقب بالراهب في مصر، والذي يطلب مرافقة سيف له، وعندما يعرف القائد رفعت بعودة ريكاردو مرة أخرى، يتحمل دخوله مصر على مسئوليته الشخصية، لأن منعه من الدخول سيجعلهم يرسلون غيره قد لا نعرفه، أما ريكاردو فالموضوع واضح أمام المخابرات المصرية منذ فترة.

وتبدأ متابعة نشاطات الراهب الذي دخل مصر كموظف يعمل بوكالة إغاثة دولية، لها مكاتب بجميع دول العالم، من خلال سيف العربي، وأبطال الظل المصريين من رجال المخابرات العامة الذين حملوا مسئولية عدم انهيار البلد بوقت شديد الحساسية.

كما يكشف وائل المعد بالقناة الفضائية عن وصول مجموعة عمل للقناة الفضائية العميلة من الخارج.

ولنكتشف هنا من الأحداث كم العملاء الذين كانوا يعملوا ضد مصر من الداخل، ولتستمر الأحداث حتي ما بعد تاريخ ١١ فبراير ٢٠١١، لنعرف أن هناك مواجهات تخريبية ستكون علي الأبواب.

وتنتهي الحلقة ولكن لن تنتهي البطولات.

المسلسل من بطولة أحمد عز "سيف العزبي"، دينا أبوزيد "هند صبري"، القائد رفعت "هشام سليم"، صلاح عبدالله "عبدالمنعم"، عايدة "ماجدة زكي"، فاروق السوهاجي "أحمد فؤاد سليم"، أكرم نضال الشافعي، ومن إخراج أحمد علاء الدين، وتأليف باهر دويدار، من ملفات المخابرات العامة المصرية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة