أخبار

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية

10-5-2021 | 17:46

خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي

محمود سعد

شهد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الإثنين، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي الجلالة وأريزونا ستيت الأمريكية (Arizona State University)، بحضور د.أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، والسفير معتز زهران سفير مصر بالولايات المتحدة الأمريكية، والسفير جونثان كوهين سفير الولايات المتحدة الأمريكية بمصر، ود.دوج بيكر المدير التنفيذي لمؤسسة سينتانا للتعليم بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة.


وفى كلمته، أكد الوزير أهمية هذه الاتفاقية التي تأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في التعاون مع الجامعات الدولية ذات المكانة المتميزة عالميًا؛ للاستفادة من خبراتها في توفير برامج دراسية ذات جودة عالمية، بما يضمن مستوى دولي متميز من التعليم، ووجود خريج حاصل على شهادة معترف بها دوليًّا ومحليًّا، وبما يحقق لمصر مكانة متميزة على الخريطة العالمية في التعليم العالى والبحث العلمى، موضحًا أن السنوات الماضية شهدت إجراء عدد من الشراكات مع مؤسسات دولية جامعية، سواء على مستوى الجامعات الحكومية أو الدولية الجديدة.

وأضاف عبدالغفار، أن اختيار جامعة أريزونا يرجع إلى ما تتمتع به الجامعة من مستوى تعليمي وبحثي متميز عالميًّا، خاصة في مجالات الهندسة، والعلوم، وإدارة الأعمال، والإعلام والفنون.

وأشاد الوزير بالجهد الكبير الذي بذله الطرفان المصري والأمريكي، خلال الفترة الماضية لإتمام هذه الاتفاقية، رغم ظروف جائحة كورونا، موجهًا الشكر للبروفيسور مايكل كرو رئيس جامعة أريزونا، وكذلك للسفارة المصرية بأمريكا، والسفارة الأمريكية بالقاهرة لدورهم المتميز في تذليل العقبات والتحديات التي واجهت الاتفاقية بسبب الجائحة والخروج بها إلى النور.

ومن جانبه، أشار السفير الأمريكي بالقاهرة جونثان كوهين إلى تطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر وأمريكا، مؤكدًا أن بلاده تسعى دائمًا للارتقاء بشراكتها مع مصر في جميع المجالات، خاصة التعليمية والبحثية، مشيرًا إلى بعض نماذج التعاون الناجحة بين مصر وبلاده، منها بناء أكثر من 2000 مدرسة، وتدريب أكثر من مائة ألف معلم، وتقديم أكثر من 350 مليون دولار من خلال المنح الدراسية والتبادلات الأكاديمية.

وأضاف كوهين، أن اتفاقية اليوم تفتح مجالات التعاون العلمي والتعليمي بين الجامعتين، وتتيح الفرصة أمام عدد كبير من الطلاب للحصول على تعليم أمريكي ذي مستوى عالمي، يساعدهم على بناء مهاراتهم التقنية في المجالات الحيوية، التي يمكن أن تدعم انطلاق مصر نحو الاقتصاد القائم على المعرفة."

ومن جانبه، أشاد البروفيسور مايكل كرو رئيس جامعة أريزونا، بهذه الاتفاقية التى تسمح بنقل الخبرة الأكاديمية والعلمية بجامعته إلى جامعة الجلالة، مشيرًا إلى أن جامعة أريزونا واحدة من أهم الجامعات الأمريكية، ولها موقع متميز في التصنيفات العالمية، حيث إنها مصنفة رقم 1 في الابتكار على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، وتم تصنيفها دوليًّا رقم 155 مما يجعلها واحدة من أفضل الجامعات الدولية، مؤكدًا أن اتفاقية اليوم تمثل خطوة إضافية في تقوية دور الجامعة في التعاون الأكاديمي مع الجامعات الأهلية المصرية.

فيما أكد د. أشرف حيدر غالب القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة، أن هذه الاتفاقية هي نتاج عمل وجهد كبير من الطرفين، وتسعى جامعة الجلالة إلى الاستفادة من الخبرة الأمريكية في تقديم برامج دراسية حديثة ومتميزة، خاصة أن جامعة الجلالة تمثل واحدة من الجامعات الدولية التي تحرص على تقديم خدمة تعليمية بجودة لا تقل عن مثيلاتها في دول العالم.

وأضاف حيدر، أن الاتفاقية تمثل نقطة تحول في أداء العملية التعليمية داخل الجامعة، باستضافة الأساتذة والخبراء الأمريكيين للتدريس، سواء بالحضور أو بنظام التعليم عن بعد، مضيفًا أن الجامعة تتطلع إلى عقد المزيد من اتفاقيات التعاون الثقافي والعلمي، وتبادل الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس بين الطرفين.

وتنص الاتفاقية على منح شهادة مزدوجة "Dual degree" معتمدة من جامعتي الجلالة وأريزونا، لكليات الهندسة، والعلوم، وإدارة الأعمال، والإعلام والفنون، وأيضًا منح شهادة معتمدة من جامعة الجلالة بمساعدة إدارية من الشريك التجاري لجامعة أريزونا (CINTANA) لكليات الصيدلة، العلاج الطبيعي، التمريض، الهندسة الزراعية وعلوم الغذاء.

كما تنص الاتفاقية أيضًا على التعاون بين الطرفين في تأسيس برامج تعليمية ذات مواصفات عالمية، بالإضافة إلى تقديم المشورة الفنية لجامعة الجلالة فيما يتعلق بالعملية التعليمية، خاصة بكليات الطب وطب الأسنان، ودعم وتطوير مراكز الكليات الرقمية ومنصات التعلم الإلكتروني، وتطوير عملية ضمان الجودة والمراجعة الأكاديمية.

وقع الاتفاقية عن الجانب الأمريكي البروفيسور مايكل كرو رئيس جامعة أريزونا، والبروفيسور دوج بيكر المدير التنفيذى لمؤسسة سينتانا للتعليم، وعن الجانب المصري د. أشرف حيدر القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة.

حضر مراسم التوقيع كل من د. عادل العدوى نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الجلالة، د. محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية ونائب رئيس جامعة الجلالة للعلاقات الدولية وخدمة المجتمع وتطوير البيئة، د. طارق أبوالمعاطي القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية،د.اشرف العزازي رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات، د.محمد حمزة المستشار الثقافي المصري بواشنطن السابق، د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، د.محمد الشرقاوي معاون الوزير للتمويل والاستثمار.

يذكر أن جامعة الجلالة تعد واحدة من الجامعات الأهلية التي تم افتتاحها العام الماضي بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، كواحدة من أهم الجامعات الأهلية الرائدة، التي تطبق نظامًا تعليميًّا عالي الجودة، مما يجعلها واحدة من أفضل المؤسسات التعليمية للطلاب في داخل مصر وخارجها.

ويضم الحرم الجامعي 15 كلية، تقدم أكثر من ٦٥ برنامجًا متميزًا، حيث تم افتتاح ١٤ مجالًا هذا العام منقسمين إلى ٢٩ برنامجًا في شتى المجالات، منها مجال الطب، الإنتاج الإعلامي، العلاج الطبيعي، العلوم الاجتماعية والإنسانية، العلوم الإدارية، العلوم الأساسية، الصيدلة، العلوم الهندسية، العمارة، الفن والتصميم، تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، طب الأسنان، علوم التمريض، وأخيرا علوم وهندسة الحاسبات.

كما تضم الجامعة مستشفى تعليميًّا يجري حاليًا تجهيزه، وسكنًا خاصًا للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وتوفر أيضًا وسائل مواصلات للطلاب والسادة العاملين بالجامعة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة