سوشيال ميديا وفضائيات

علي جمعة يروي تفاصيل رحلة عبدالرحيم القناوي إلى بغداد والحجاز

9-5-2021 | 19:36

الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق

عبدالصمد ماهر

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق، إن العارف بالله عبدالرحيم القناوي، كان يسكن في منطقة قريبة من قريبة من الأندلس، وكان يعشق والده لدرجة كبيرة، لافتاً إلى أنه ولد عام 521 هجريا وتوفي عام 592 هجرياً عن عمر ما يقرب من 71 عاما.


وأضاف جمعة خلال حواره مع برنامج « مصر أرض الصالحين » المذاع عبر فضائية الأولي المصرية، إن عقب وفاة والد العارف بالله عبدالرحيم القناوي ، تعرض لحالة من المرض الشديد، وذلك يرجع لحالة الحب الشديد التي كانت بين العارف وأبيه، موضحاً إن مرضه استمر ولم يستجب لأي أدوية وهو ما دفع والدته لفكرة جيدة وهي ان ترسله إلى بغداد لتلقي العلم.

وأكد مفتي الجمهورية الأسبق، أنه عقب استقرار العارف بالله عبدالرحيم القناوي، في بغداد لمدة سنتين تعلم وأتقن خلالهما فنون الحديث، وانتقل إلى بلدته الأصلية مرة أخرى وفي تلك الأثناء توفت والدته التي كانت له في الحياة بعد وفاة والده ولذا قرار الرحيل والاستقرار في الحجاز لمدة 8 سنوات.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة