حـوادث

أسرار مذبحة الفيوم.. لعنة الدم البريء تطارد الأب القاتل| صور

8-5-2021 | 15:44

القاتل والضحايا

محمد محسب

في عقار بقرية صغيرة اسمها "الغرق"، داخل مركز إطسا بمحافظة الفيوم، جرت أحدث جريمة مفجعة يندى لها الجبين، وستظل محفورة في أذهان أهل القرية لسنوات.

أب يدعى "عماد. أ" في العقد الرابع من العمر صاحب محل مخبوزات، ذبح أولاده الستة وزوجته بدم بارد.

التقي محرر «بوابة الأهرام» بعدد من الجيران وأهالي المنطقة، للوقوف علي تفاصيل تلك الجريمة، التي راح ضحيتها الزوجة "مها. ع" 32 سنة، ربة منزل، والأطفال الستة، أحمد 14عاماً، ومحمد 9 سنوات، وآلاء 6 سنوات، وبلال 5 سنوات، والتوأمان، يوسف ومعتصم، اللذان لم يتجاوزا عامهما الثاني بعد، علي يد والدهم، فجر يوم الجمعة الماضي، لتشرق الشمس وتنتهي حياة "أسرة الخباز".

"المتهم سبق له الزواج قبل ضحيته ولكن لم يوفق معها بسبب كثرة تعاطيه للمخدرات" بهذه الكلمات بدأ "الحاج جمال" أحد قاطني المنطقة كلامه، وقال إن الجاني معروف بين الأهالي بإدمانه لمخدر "الأستروكس".

تفاصيل الواقعة كما سردها "الحاج جمال": أنه في تمام الساعة الثانية والنصف صباحاً عاد الأب من عمله في فرن مخبوزات يملكه، وبمجرد دخوله الشقة، اتجه الأب إلي المطبخ مباشرة، ليستعين ب"سكين المطبخ"، وبادر زوجته ثم أطفاله الستة واحدا تلو الآخر، بطعنات نافذة فى منطقة الرقبة، دون أي خلافات سابقة، حتي سقطوا غارقين في دمائهم، وفارقوا الحياة في الحال.

ويتابع قائلاً: "اتضح بعد ذلك أن عماد كان يمر بأزمة مالية كبيرة بسبب كثرة الديون عليه، الأمر الذي جعله في تلك الفترة يتعاطي الكثير من مخدر الأستروكس، الذي تمكن منه وكان وراء ارتكاب جريمة بتلك البشاعة".

والتقط أحد الأهالي من قاطني المنطقة طرف الحديث قائلا: «بعدما انتهي من جريمته، هرع إلي محل المخبوزات الذي يملكه، وحاول إشعال النيران في جسده للتخلص من حياته، إلا أن الأهالي تمكنوا من إيقافه وقاموا بتسليمه إلي مركز الشرطة».

ويضيف "هناك الكثير من الأقاويل والروايات التي تناثرت علي ألسنة الكثيرين من قاطني المنطقة، وأن من وقت وقوع الجريمة بدأ الناس تختلق القصص وكل واحد بكلمة".

البداية بتلقى اللواء رمزي المزين مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد أسامة أبو طالب، مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد مقتل ربة منزل وأبنائها في قرية الغرق التابعة لمركز إطسا.

وتجري قوات الأمن تحرياتها حول الواقعة، حيث تبين ذبح زوج زوجته وأولاده الـ6 يوم الجمعة قبل آذان الفجر.

قررت النيابة حبس المتهم تمهيدا لإحالته للمحاكمة.


موقع الجريمة


موقع الجريمة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة