عرب وعالم

الخارجية اللبنانية تدين اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين

8-5-2021 | 13:19

جانب من التهجير القسري من المستوطنين لأهل حي الشيخ جراح بالقدس

الألمانية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، اليوم السبت، الهجمة الإسرائيلية التي يتعرض لها الفلسطينيون في مدينة القدس المحتلة، حيث يعمل المستوطنون على تهجير أبناء حي الشيخ جراح تحت مرأى العالم بأسره، في سلوك لا يختلف عن ممارسات التطهير العرقي".


وأدانت الوزارة ، في بيان صحفي اليوم السبت، أوردته "الوكالة الوطنية للإعلام" بـ "أشد التعابير اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى والإعتداء الهمجي والوحشي على المصلين الأبرياء بالقنابل الصوتية والغاز والرصاص المطاطي، في انتهاك صارخ وسافر لحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية".

ودعت المجتمع الدولي إلى "التحرك العاجل والفوري لردع إعتداءات العدو الإسرائيلي المتكررة في حق الشعب الفلسطيني الشقيق والمسجد الأقصى"، مشددة على "ضرورة مواجهة التعنت الإسرائيلي المستمر ووقف الأعمال الإستيطانية والتهجيرية الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة".

جددت الوزارة "تضامن لبنان مع الشعب الفلسطيني الشقيق"، مؤكدة "حقه بقيام دولة فلسطينية مستقلة، على حدود العام 1967 عاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية الصادرة في بيروت العام 2002".

أصيب 205 من المصلين الفلسطينيين خلال مواجهات الليلة الماضية مع الشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى في شرق القدس، تم نقل 88 منهم إلى المستشفيات ، حسبما أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني.

وتشهد باحات المسجد الأقصى في شرق القدس مواجهات شبه يومية بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية منذ بداية شهر رمضان الحالي.

كما تشهد المدينة توترا على خلفية خطر ترحيل نحو 500 فلسطيني في حي الشيخ جراح من نحو 27 منزلا بفعل قرارات إخلاء أصدرتها محاكم إسرائيلية بموجب دعاوى رفعتها منظمات استيطانية بحسب مصادر فلسطينية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة