حـوادث

«مذبحة الفيوم».. التحريات الأولية تكشف تفاصيل مقتل ربة منزل و6 أطفال على يد الأب

7-5-2021 | 18:06

جرائم القتل - أرشيفية

طلعت الصناديلي

قبل انتهاء الشهر الكريم، وقعت واحدة من جرائم القتل التي لا توصف إلا بالبشاعة؛ خلال الساعات الأولى ليوم الجمعة، وفي أثناء إعداد الزوجة -المجني عليها الأولى- لوجبة السهور استعدادًا لصيام يوم جديدن أمسك الزوج -الجاني- سلاح الجريمة "سكينا" وبدأ في ارتكاب "المذبحة".


خلال السطور التالية ترصد "بوابة الأهرام" تفاصيل "مذبحة الفيوم" والتي راح ضحيتها سيدة و6 أطفال على يد الزوج والد الأطفال الستة، صباح اليوم، داخل شقة الزوجية، بقرية الغرق بمركز إطسا بمحافظة الفيوم.

كشفت التحريات الأولية، أن الجاني ليس من أهل القرية، وأنه منذ حوالي سنوات قليلة أستأجر الشقة محل الجريمة، واستقرهو وزوجته الثانية و6 أطفال بينهم ولدان من زوجته السابقة، ، وافتتح "مخبزا آليا" داخل المنطقة، وبدت الأمور طبيعية حتي قبل حدوث الجريمة بفترة قليلة.

أكدت رواية أحد الجيران، أن المتهم منذ أشهر قليلة بدأت الديون تتراكم عليه حتي فقد الأمل في سد تلك الديون خاصة وأن المخبز لا يعمل بالشكل الكافي لسد الديون؛ وخلال الفترة الأخيرة كان دائم الخلافات مع زوجته والعديد من جيرانه الأمر الذي اعتقد على أثره الكثير من أهالي المنطقة بأن المتهم انتابته حالة نفسية "مريض نفسي"، وفي يوم الواقعة فوجئ جميع الحاضرين بالمنطقة في ذلك الوقت قيام الجاني بمحاولة إشعال النار في المخبز ومحاولة الانتحار بإشعال النيران في جسده هو الآخر ولكن منع الأهالي حدوث ذلك وتدخلوا لإخماد الحريق .

وأشارت التحريات الأولية أن المتهم عقب ارتكابه للجريمة، حاول شنق نفسه، وبعدما عقد العزم على ذلك وجهز حبل من أجل هذا الغرض وربطه بالسقف، تراجع وسلم نفسه للشرطة.

وعلي الفور تحركت سيارات الإسعاف، وتم نقل الجثامين لمستشفى اطسا المركزى ، وذكر الأهالي أن أبناء المتهم الـ6 ضحايا جريمته كان أكبرهم عمره 14 سنة والطفلة الصغري عمرها 8 أشهر.

وفي سياق متصل، وقعت جريمة أخرى مماثلة في الفيوم، حيث أصدرت محكمة جنايات الفيوم، في أغسطس الماضي، حكمها بالإعدام علي مدرس "أزهري"، أمسك "ساطورا" وقتل زوجته وأولاده الأربعة وقطع أجسادهم داخل شقته فى برج سكني بمنطقة المسلة بالفيوم.
واعترف المتهم بجريمته، وأقر بأن السبب وراء ارتكابه للجريمة الخوف على المجني عليهم من الفقر، والتهديدات التي كان يتلقاها من تجار آثار بسبب خلافات بينهم، والتي كان من بينها قتل أولاده واغتصاب زوجته، الأمر الذي على أثره قرر قتل أولاده وزوجته وهم نائمون باستخدام سلاح الجريمة "ساطور" .

كما وقعت جريمة أخرى بداية شهر أبريل الماضي ، حيث مركز شرطة سنهور بالفيوم، قيام عاطل 35 سنه، بإطلاق النيران على زوجته وأبنائه الاثنين وشقيقة زوجته ووالدتها داخل منزلهم أثر مشاجرة نشبت فيما بينهما على خلفية رفض اسرة زوجته عودة زوجته لمنزلها والتي أسفرت عن مقتل شقيقة زوجته ٢٥ عاما ونجله، وإصابة زوجته 30 سنة، والدة زوجته ونجله الثاني بطلقات نارية استقرت في جسدهم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة