حـوادث

الهروب إلى الموت .. عجوز يلقي بنفسه من الشرفة هربًا من تعذيب طليقته

7-5-2021 | 02:04

انتحار رجل - أرشيفية

أحمد الفص

استدرجت طليقها العجوز إلى منزل الزوجية بحجة أخذ ما تبقى من متعلقاته الذي تركها خلفه ورحل من معاملتها السيئة، وعندما حضر للمنزل فوجئ بشريكها في الجريمة يتعدى عليه بسلك الكهرباء ويهدده ويعذبه لإجباره على إمضاء بعض إيصالات الأمانة ثم احتجازه داخل غرفة وتركاه لمدة يومين فما كان من العجوز إلا أن فر هربا من محبسه ويلقي بنفسه من الشرفة ليلقى حتفه في الحال.


أمرت النيابة العامة بإحالة المتهمين (هالة. ع. ج - ٥٠ سنة - ربة منزل، وأحمد. أ. س - ٤٩ سنة - فني بالسكة الحديد) للمحاكمه الجنائية، لاتهامهما بارتكاب جريمة قتل المجني عليه (السيد العربي أحمد - ٨٤ سنة - بالمعاش) عمدا، وسرقة متعلقاته الشخصية، واحتجازه والتعدي عليه بالضرب.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين قتل المجني عليه السيد العربي عمدا بأن استدرجاه لمسكن المتهمة الأولى بزعم تسليمه متعلقاته التي كانت بالمسكن خلال فترة زواجه بالمتهمة ثم قاما باحتجازه داخل إحدى الغرف وتعديا عليه بالضرب باستخدام أداة حادة وتركاه داخل تلك الغرفة بعد أن أحكما غلقها حائلين بينه وبين دوائه غير عابئين بكبر عمره "٨٤ سنة" وتيقنا من أنه لم يجد مفرا إلا من خلال شرفة تلك الغرفة قاصدين من ذلك إزهاق روحه فلم يجد مفرا من التخلص من بطشهما والنجاة بحياته إلا بمحاولة الخروج من شرفة المسكن فسقط وحدثت به الاصابات التي أودت بحياته.

وأوضحت النيابة العامة أن المتهمين ارتكبا جنايه القتل بقصد تسهيل سرقه متعلقات المجني عليه كما أكرهاه بالقوة والتهديد على إمضاء ثلاثة ايصالات أمانة.

كما وجهت لهما النيابة العامة احتجاز المجني عليه بدون أمر أحد الحكام المختصين وفي غير الأحوال التى يصرح فيها القانون واللوائح وقد كان ذلك مصحوبا بالتعذيبات البدنية والتعدي عليه باستخدام "سلك كهرباء".

وأدلت كل من نجلتي المجني عليه بأقوالهما أمام النيابة العامة خلال التحقيقات بمهاتفة والديهما لهما قبل وفاته ليخبرهما بتوجهه لمنزل المتهمة الأولى لاستعادة متعلقاته واتهمتا طليقته بقتله وأضافتا بموالاة تعديها عليه بالضرب خلال فترة زواجه منها.

توصلت تحريات مباحث قسم مدينة نصر أول إلي استدراج المتهمين للمجني عليه للشقة محل الواقعة بداعي أخذ متعلقاته وعقب وصوله قاما بالتعدي عليه بالضرب بالأسلاك الكهربائية مما أدى إلى تبوله على ملابسه وإجباره على التوقيع على عدد ثلاثة إيصالات أمانة وسرقة هاتفه المحمول واحتجازه بالشقة لمدة يومين.

وكشفت تحريات المباحث أن سبب حدوث الوفاة لحجزه داخل غرفة بدون ترك سبيل للخلاص ونفاذا لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين أنتقل إلى مكان تواجد المتهم الثاني وضربته، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة وإرشاده عن مكان إخفاء إيصالات الأمانة والهاتف المحمول الخاص بالمتوفي، وبتفتيش حقيبه يدها عثر بداخلها على مبلغ مالي قدره 16 ألف و470 جنيه، وبطاقتي بأسم المتوفي، وورقة بها الأرقام السرية.

وبمواجهة المتهمين اعترفا بارتكابهما الواقعة وأن المبلغ المالي الذي بحوزتهما قامت المتهم الأولى بسحبه من أحد الطاقات الائتمانية الخاصة بالمجني عليه.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة