منوعات

السفير الياباني يحكي تجربته مع «الجمال المصرية» من سوق برقاش بالجيزة

6-5-2021 | 20:28

السفير الياباني نوكي ماساكي في سوق برقاش للجمال

محمود سعد دياب

كان يراها فقط حول الأهرامات وتمثال أبو الهول، لكنه تتبع مصدرها وذهب إلى قرية برقاش شمال محافظة الجيزة التي تضم أكبر سوق للجمال في مصر.. سرد السفير الياباني بالقاهرة نوكي ماساكي، تجربته هناك فهو ليس فقط الأكبر لكنه أقدم سوق للجمال في الوطن العربي والعالم والذي يعود تاريخ نشأته لمئات السنين.


ينتشر سوق تجارة الجمال في برقاش، على مساحة خمسة وعشرين فدانا، ويدخلها شهريا ما يصل إلى اثني عشر ألف رأس من الجمال معظمها قادمة من السودان، وهناك امتطى السفير نوكي أحد الجمال وهو في وضع الجلوس أرضًا، في تجربة اعتبرها جديدة عليه وعلى بني وطنه، وعنها قال: "أخبرني مؤخرًا صديق لي من أبناء صعيد مصر عن وجود سوق للجمال في ضواحي القاهرة الكبرى". ويضيف متابعًا: "عن نفسي، كنت قد اعتدت أن أرى الجمال بالقرب من الأهرامات وغيرها، إلا أنني ذهلت عند رؤية هذا الكم الضخم من الجمال وهي متواجدة في مكان واحد. حيث يتم تحميل الجمال التي اتفق على بيعها على شاحنات إيسوزو ونقلها الواحدة تلو الأخرى. كما علمت أيضًا أن هناك سوقًا لبيع الجمال التي يتم جلبها من السودان بمدينة (دراو) شمال مدينة أسوان يسمى (سوق دراو للجمال)".

وتابع السفير قائلًا: "نحن في اليابان لم نعتد رؤية الجمال لأنها ليست قريبة من حياة الناس هناك، لكن بعد أن حضرت إلى مصر، أدركت أن الجمال لا غنى عنها بالنسبة للحياة اليومية عند العرب، حيث إنها تستخدم في الركوب وتساعد في أعمال الزراعة بالحقول وما إلى ذلك".

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة