آراء

هذه هي ليلة القدر

6-5-2021 | 15:46

على الرغم من أني لا أعول كثيرًا على الإعجاز العددي في القرآن الكريم؛ ولكن استوقفني وأدهشني بل وأذهلني، أن أجد أن سورة القدر - التي أخبرنا المولى عز وجل بنزول القرآن الكريم فيها - تتحدث عن نزول القرآن الكريم في ليلة القدر؛ والتي شرفها الله سبحانه وتعالى بأن جعل العمل الصالح فيها خير من عمل ألف شهر؛ أي ما يقرب من 83 عامًا؛ بل والله يضاعف لمن يشاء.


ويقول تعالى في سورة القدر: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ(1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ(2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ(3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ(4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ(5))، المدهش أن عدد كلمات سورة القدر هو (30) كلمة؛ وهو تمامًا عدد أجزاء القرآن الكريم، وأن عدد حروف كلمات سورة القدر هو (114) حرفًا؛ وهو تمامًا عدد سور القرآن الكريم، كما أن كلمة (هي) ترتيبها رقم (27) وهي ليلة القدر.

وجاء في بعض الأحاديث النبوية والروايات ما يؤكد أن ليلة القدر هي الليلة السابعة والعشرون من شهر رمضان؛ حيث قال أُبيُّ بن كَعب رضِيَ اللهُ عنهُ في لَيلةِ القَدْرِ: ((واللهِ، إنِّي لأَعلمُها، وأكثرُ عِلمي هي اللَّيلةُ التي أَمرَنا رسولُ اللهِ "صلَّى الله عليه وسلَّمَ" بقِيامِها، هي ليلةُ سَبعٍ وعِشرينَ)) رواه مسلم.

وعن أبي هُرَيرَةَ رضِيَ اللهُ عنهُ قال: تَذاكَرْنا ليلةَ القَدْرِ عند رسولِ اللهِ "صلَّى الله عليه وسلَّمَ"، فقال: ((أيُّكم يَذكُرُ حين طلَع القمرُ وهو مِثلُ شِقِّ جَفْنَةٍ))؟ رواه مسلم، و(شِقِّ جَفْنَةٍ: أيْ: نِصف قَصعةٍ؛ قال أبوالحُسَينِ الفارسيُّ: أيْ: ليلة سَبْع وعِشرين؛ فإنَّ القَمَر يطلُع فيها بتلك الصِّفة).

وعلاوة على ذلك فإن كلمة (القدر) تكررت 3 مرات في السورة؛ وجاء ترتيبها على التوالي رقم (5 و10 و12) ومجموعها (27).
السؤال الآن: هل كل ذلك مصادفة أم إعجاز؟! وسبحان من هذا كلامه؛ الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

اللهم ارزقنا ليلة القدر، خيرها وبركتها ونورها وهداها، وتقبل اللهم منا ما مضى من رمضان على ما فيه من خلل وتقصير، وأعنا يا الله ووفقنا على صيام وقيام ما بقي من رمضان على الوجه الذي يرضيك عنا يارب العالمين، واجعلنا ممن يوفق لقيام ليلة القدر، واعتق رقابنا من النار ووالدينا ومن أحبنا ومن أحببنا، اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا، اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.

فتاة المطار

بين حين وآخر يطل علينا السوشيال ميديا بفيديوهات تنتشر بسرعة البرق، وقطعًا الفضل في ذلك يعود لثورة التكنولوجية، فأصبح تداول المعلومة سريعًا ولحظيًا، وبعض

"لا حياة مع الغربان"

آلاف الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية الباسلة على المدن الإسرائيلية، ردًا على اعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي على إخواننا الفلسطينيين العزل

.. وانتصف الشهر الكريم

ها هو الشهر الكريم قد انتصف، ومرت أيامه بسرعة، ولم نشعر بمروره وتسربه من بين أيدينا، فكل الأيام الحلوة تمضي سريعًا، وطوبى لمن اجتهد مع الله ومع نفسه في

أيام المغفرة

نحمد الله ونشكره بأن بلغنا شهر رمضان، وأن أعطانا فرصة ثانية، وفتح لنا المساجد بعد إغلاقها، وسمح لنا بأن نقيم فيها صلاة القيام مرة ثانية، بعد أن ظننا العام

لماذا نصوم؟

ما الهدف والحكمة من الصيام، وما الذي يعود على الصائمين من الجوع والعطش؟ وللإجابة على هذا السؤال علينا أن نراجع قول الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة: (يَا

آن لكِ يا مصرُ أن تهنئي

أستيقظ كل صباح على زقزقة العصافير وتغريد الطيور، وشعاع الشمس الذهبية الذي يأخذني إلى حيث البساتين والحقول الزاهرة، لأحضر أجمل صحبة ورد لحبيبتي، فحبيبتي تهوى الزهور وتعشق الحياة...

الطفل وكُتَّاب الأطفال

اعتنت كل الشرائع السماوية بالطفل أيما اعتناء، فالإسلام - على سبيل المثال - اعتنى به قبل أن يكون جنينًا في بطن أمه؛ واهتم اهتمامًا شديدًا باختيار أبويه،

من أين نبدأ؟

الأحداث تتسارع وتتصارع، والعالم من حولنا يتغير ويتبدل بسرعة شديدة، ولا شيء يبقى على حاله أو يثبت في مكانه، نستيقظ على أحداث وننام على أخرى، كل الأشياء

في اليوم العالمي للرجل .. "آر يو أوكى"!

هناك الكثير من الرجال والنساء قد لا يعرفون أن هناك يومًا عالميًا للرجل؛ فالرجال في هذا الأمر دائمًا منسيون.

هذه هي مصر

في مثل هذه الأيام من كل عام تتعطر المحروسة بعبير النصر، وترتدي ثوب العزة في يوم عرسها، وتطوق عنقها بِعِقد الكرامة والفخر؛ وتسير رافعة رأسها يناطح السحاب

دعوة للسعادة

من منا لا يبحث عن السعادة؟ فالسعادة أمل يشتاق إليه كل إنسان، وغاية يبحث عنها كل البشر.. فهناك من يبحث عنها في المال، وآخرون في الولد، وغيرهم في الصحة،

كورونا ليس نهاية العالم

كما أنه ليست كل الكسور والجروح قاتلة، فكورونا ليس نهاية العالم؛ بل هو بداية لعالم جديد كل ما فيه سيكون أفضل بإذن الله.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة