منوعات

كيف يؤثر فقدان حاستي التذوق والشم على معنوياتك؟

6-5-2021 | 16:12

أرشيفية

أحمد فاوى

يعتبر فقد حاستي الشم والتذوق، من العلامات المميزة والدالة على الإصابة بفيروس كورونا المستجد، طبقا للعديد من الإحصائيات الطبية وتقارير ترجع إلى منظمة الصحة العالمية.


وقد نشرت صحيفة لوفيجارو الفرنسية، تقريرًا تحدث عن تأثير فقدان حاستي الذوق والشم على المعنويات، وأشار التقرير إلى أن فقدان التذوق والشم من الأعراض الشائعة التي تؤثر على الأشخاص المصابين بفيروس كورونا.

وبينت الصحيفة أنه بالإضافة إلى الانزعاج البسيط الذي يصيب فاقد هاتين الحاستين فيمكن أن تؤدي إلى تداعيات أخرى مثل فقدان الشهية ومشاكل النظافة والعزلة الاجتماعية.

وتقول لوسي كورمونز عالمة النفس الإكلينيكية " يعاني ثلث المصابين بفقدان الشم من الاكتئاب "، وعن ارتباط حاسة الشم بالإنسان تقول أنيك لو جيرير عالمة الأنثروبولوجيا ومؤلفة كتاب " قوى الشم الذي ذكر أن بداية حاسة الشم تبدأ مع الإنسان منذ ولادته حيث يتعرف المولود على أمه عن طريق رائحتها التي هي أول روائح يشمها الطفل وهذا يساهم في نموه العاطفي والمعرفي.

وقد أثبتت عدة أبحاث تأثير فقد حاسة الشم على المرأة أكثر من تأثيره على الرجل حيث يتعرض أكثر النساء إلى الاكتئاب عند فقد حاسة الشم.

ويقول رينو ديفيد، الطبيب الفرنسي النفسي، والذي يعمل معهد الكيمياء بجامعة كوت د الفرنسي، "إن حاسة الشم لها قدرة على اكتشاف الخطر، فنحن نستخدمها غريزيًا لبقائنا وسلامتنا حيث يؤدي هذا الشك عن طريق الروائح، الكشف عن بعض الأغذية المنتهية الصلاحية إلى جانب دخول الشخص إلى مرحلة اليقظة التي تنبه إلى الخطر مثل شم رائحة الغاز المتسرب أو كعكة تحترق في الفرن".

ويوضح التقرير أن حاسة الشم تحمينا من نظرة من حولنا نحونا وذلك فيما يتعلق بالنظافة الشخصية، فعندما نشم رائحة الفم الكريهة أو رائحة عرقنا يدفعنا هذا الأمر إلى الاهتمام بنظافتنا الشخصية وهو ما يدفع البعض فى المبالغة فى الاستحمام أو رش العطور على أجسادنا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة