اقتصاد

«التصديري للبناء»: دمغ الذهب وأسعار الطاقة تحديات التصديري لمواد البناء

5-5-2021 | 18:35

الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء

عبدالفتاح حجاب

كشف الدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لمواد البناء، أن أهم التحديات التي تواجه المجلس التصدير لمواد البناء والتي سيتم عرضها علي المجلس الأعلي للتصدير تتمثل في أنه في حالة تصدير سبائك ومشغولات ذهبية من مصر للخارج يتم دمغها في مصلحة الدمغة والموازين، ويتم نظير ذلك تحصيل 1% عمولة علي الدمغة من قيمة الذهب الذي يتم تصديره للخارج.

وأوضح جمال الدين، لـ«بوابة الأهرام»، أن هذه النسبة تمثل رقم كبير جدا علي ما يتم تصديره من ذهب، خاصة ان المستوردين في تلك الدول مستوردين غير نهائيين ولا يحتاجون لعمليات الدمغة، انما الدمغة تكون للسوق المحلية وحماية جمهور المستهلكين من اختلاف أنواع العيار، وهو ما أدي لتراجع كبير في صادرات الذهب خلال الربع الأول من 2021.

وأكد أن المطلب الأساسي للمجلس التصديري هو ضرورة الغاء الدمغة علي ما يتم تصديره للخارج وبالتالي نرفع قيمة صادرات الذهب المصرية، مشيرا إلى أن التحدي الثاني الذي سيعرضه المجلس على الأعلى للتصدير تخفيض أسعار الكهرباء والغاز أسوة بالدول في المنطقة العربية وبما يتماشي مع الأسعار العالمية.

كان مجلس الوزراء قد وافق اليوم على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إعادة تشكيل وتنظيم المجلس الأعلى للتصدير.

ونص مشروع القرار على أن يُعاد تشكيل المجلس الأعلى للتصدير ليكون برئاسة رئيس الجمهورية أو من يُنيبه، وعضوية كل من رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، وعدد من الوزراء والمسئولين، وتكون مدة عضويتهم في المجلس أربع سنوات قابلة للتجديد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة