محمد شلباية: مبادرة بيبسيكو "دور لبكرة" تستهدف الحفاظ على البيئة ومساندة رؤية مصر 2030

4-5-2021 | 17:07

محمد شلباية

حوار: دعاء عبد المنعم

أطلقت شركة بيبسيكو مصر مبادرتها منصتها الرائدة "دور لبكرة" والتي تستهدف بهدف التعامل مع أزمة المخلفات البلاستيكية في السوق المصري في إطار استراتيجية بيبسيكو العالمية للاستدامة.


تساهم هذه المنصة الفريدة في تحقيق نموذج مستدام، مع التركيز بشكل خاص على كيفية حل مواجهة المخاطر البيئية في المجتمع، بالإضافة إلى رفع وعي المستهلكين ودعوتهم للمشاركة في تطبيق ممارسات جمع وإدارة المخلفات وإعادة تدوير المخلفات بشكل صحيح من أجل تطوير صناعة إعادة التدوير.

في حوار مع محمد شلباية رئيس مجلس إدارة شركة بيبسيكو مصر، يتحدث شلباية عن المبادرة المنصة ومستهدفاتها وأهدافها الرئيسية والدور المتوقع ان تلعبه في السوق المصري خاصة في دعم ومساندة رؤية مصر ٢٠٣٠ التي تتسق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأكد شلباية ان الحكومة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني يشكلون أضلاع المثلث الذهبي لنجاح جهود التنمية المستدامة واحراز النجاح المنشود في هذا الصدد.

وإلى نص الحوار:
** هل تعتقد أن التعامل مع قضية المخلفات الصلبة في مصر هي مسئولية القطاع الخاص منفرداً؟
*مواجهة تحدي المخلفات الصلبة وخاصة المخلفات البلاستيكية هي مسئولية مشتركة تقع على عاتق كل فرد في المجتمع. الحكومة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمواطنين كلنا مسئولون عن التعامل مع هذه القضية الخطيرة خاصة وأن مصر تحتل المركز السابع من حيث ضخامة حجم المخلفات البلاستيكية.

هذه المخلفات البلاستيكية المنتجة سنوياً هي تحدي يجب تحويله إلى فرصة يمكن استغلالها من خلال جمع وإعادة تدوير هذه المخلفات واستخدامها مرة أخرى في صورة منتجات صديقة للبيئة.

فنحن نعتبر أن التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني هو مثلث ذهبي تستطيع من خلاله الدولة أن تحقق النجاح الذي تطمح إليه فيما يتعلق بجهود التنمية خاصة أن الحكومة المصرية تلعب دوراً كبيراً فيما يخص مواجهة التحديات البيئية في مصر ومعالجتها باَليات مختلفة وفعالة. ويأتي على رأسها قانون رقم 202 لعام 2020 الخاص بتنظيم إدارة المخلفات والذي يعد خطوة مهمة تخدم رؤية مصر ٢٠٣٠ ومستهدفاتها وأهدافها للتنمية المستدامة، كما سيلعب دوراً محورياً فيما يخص تطوير منظومة المخلفات في مصر.

الكل مسؤول. الكل مشارك.

** ماذا عن استراتيجية بيبسكو مصر للاستدامة؟

*تتبنى شركة بيبسيكو مصر استراتيجيتها العالمية “الفوز الهادف"، والذي والتي تركز بشكل أساسي على الوصول لبيئة أكثر استدامة. بناءً على ذلك، تسعى شركة بيبسيكو مصر دائماً للحفاظ على البيئة بكافة السبل وبإستخدام أحدث التكنولوجيات، وعلى سبيل المثال فقد نجحت الشركة في توفير ١٠٠ مليون كيلو وات/ساعة من الكهرباء التي تستهلكها في مصانعهاالمستهلكة في مصانعها، كما نجحناوأيضاً في توفير مليون لتر من المياه المستخدمة في التصنيع والإنتاج على مستوى الأغذية والمشروبات.

وعلى المستوى العالمي؛ فقد انفقت شركة بيبسيكو خلال الفترة من ٢٠١٨ حتى بداية ٢٠٢٠ اجمالي ٦٥ مليون دولار على مبادراتها الخاصة للحفاظ على البيئة خاصة في المناطق التي تفتقر إلى البنية التحتية او تمتلك بنية تحتية ضعيفة والتي تساهم بشكل كبير في زيادة معدلات المخلفات البلاستيكية.

وتخطط الشركة لتحقيق العديد من الأهداف بحلول عام 2025 والتي تتضمن تصميم 100٪ من مواد تغليف منتجاتها بشكل قابل لإعادة التدوير أو التحلل، وتقليل استخدام البلاستيك في مجموعة المشروبات بنسبة 35٪ للوصول إلى عالم خال من المخلفات البلاستيكية.

** ما هو الدور الذي من المتوقع ان تلعبه منصة "دور لبكرة" في الحفاظ على البيئة في مصر ودعم أجندتها للتنمية المستدامة؟

* تفخر شركة بيبسيكو مصر بإطلاق منصتها لجمع وإعادة إدارة تدوير المخلفات تحت عنوان "دور لبكرة" والتي تأتي في إطار رؤيتها لتحقيق مفهوم الاقتصاد الدوار في مصر والذي يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) ورؤية مصر 2030

تأتي المنصة برعاية وزارة البيئة وبالتعاون مع مبادرة منظومة دورنا – مشروع نظام التعويض العكسي - التي تم تصميمها وتنفيذها من خلال شركة CID للاستشارات في مشروع نظام التعويض العكسي بهدف جمع ما يعادل 8 مليون كيلو من إنتاج الشركة من البلاستيك وإعادة تدويرها في عام 2021 كخطوة أولى بتكلفة تبلغ 10 مليون جنيه مصري، مما يساهم في تحقيق نموذج مستدام، مع التركيز بشكل خاص على كيفية حل المخاطر البيئية في المجتمع، بالإضافة إلى رفع وعي المستهلكين ودعوتهم للمشاركة في تطبيق ممارسات جمع وإدارة المخلفات بشكل صحيح من أجل تطوير صناعة إعادة التدوير.

تشمل منصة «دور لبكرة» عدد من المشروعات التي تضمن جمع أكبر كمية من البلاستيك وتسهيل عملية تسجيل وتوثيق النفايات بين جامعي القمامة والتجار الوسطاء والورش الخاصة بمعالجة وإعادة تدوير البلاستيك في المناطق التي تم تطبيق المشروع بها، وهي منشية ناصر وعزبة النخل ومدينة 15 مايو حيث تركز المنصة على مشروع نظام التعويض العكسي، والذي يعد طفرة في مجال جمع وتدوير مخلفات البلاستيك.

ستمكننا هذه المنصة من التعامل مع جامعي القمامة والتجار والورش بحيث تكون الكميات التي يتم الوصول إليها وتدويرها مسجلة يتم تسجيلها وتوثيقها من خلال المنصة من خلال المحافظ الإلكترونية، بالإضافة إلى أن كل مشارك في المشروع ننشئ له محفظة الكترونية والتي تمكننا بعد ذلك من تعويضه كل العاملين في المنظومة مادياً مقابل المخلفات التي شارك في إعادة تدويرها، وذلك تماشياً مع اتجاه الدولة في تحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي.

كما ستلعب الشركة دوراً محورياً من خلال منصتها في تمكين السيدات لأن هناك ما يقارب الـ 20 % من جامعي القمامةالمشاركين في المشروع من السيدات، والذي يأتي في إطار أهداف التنمية المستدامة خاصة فيما يتعلق بتمكين المرأة ودمجها في النشاط الاقتصادي.

وتعد شركة بيبسيكو مصر من أوائل الشركات التي تبنت العديد من المبادرات والبرامج المبتكرة ذات التأثير الإيجابي طويل الأمد على المجتمع بشكل عام وعلى البيئة بشكل خاص.

**كيف ستعمل المنصة على جذب المواطنين للمشاركة في الأنشطة الخاصة بها؟

*تلعب منصة "دور لبكرة" دور فعال في رفع وعي المواطن المصري حول أهمية إعادة التدوير ومخاطر المخلفات البلاستيكية، فضلاً عن مجموعة من المشاريع التي يتم تنفيذها على أرض الواقع بهدف الوصول إلى بيئة أكثر استدامة وإحداث تغيير إيجابي في المجتمع المصري، ويأتي ذلك في إطار دفع جهود الدولة لتطوير البنية التحتية لمنظومة إدارة المخلفات.

فمن يناير 2021 حتى نهاية مارس، ساهم نظام التعويض العكسي في استعادة ومعالجة وإعادة تدوير 900 طن من بلاستيك PET من خلال 385 شركة إعادة تدوير في القطاع غير الرسمي في منشية ناصر وعزبة النخل.

وفي إطار خططنا الطموحة، قمنا بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار لدعمها في تطوير المناطق السياحية من خلال توزيع 182 صندوق قمامة في مناطق سياحية مختلفة في أنحاء الجمهورية كخطة اولية. كما نخطط لتوزيع عدد أكبر من الصناديق بمناطق أكثر خلال العام الجاري.

** ما هي التحديات التي تواجهها عملية إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية في السوق المصري؟

*التحدي الرئيسي هو ان هناك مخلفات بلاستيكية تنتجها المصانع غير قابلة لإعادة التدوير مما يجعل المهمة أصعب، فوفقاً لأحدث الدراسات قد تتحلل الزجاجة البلاستيكية الواحدة خلال ٤٥٠ سنة.

بالنسبة لبيبسيكو؛ فإن ٩٨ ٪ من منتجات مواد تعبئة المشروبات منتجاتها – المشروبات - قابلة لإعادة التدوير وأتمنى ان تحتذي كل شركة عاملة في القطاع الخاص في مصر حذو بيبسكو بوضع خطة لجمع وإعادة تدوير وإعادة استخدام ما تنتجه من مخلفات بلاستيكية من أجل الوصول لبيئة أفضل ومواجهة التغير المناخي عالمياً.

** ماذا عن استثمارات بيبسيكو الجارية في السوق المصري؟

*تتبنى بيبسيكو استراتيجية تلتزم من خلالها بضخ ٥١٥ مليون دولار في السوق المصري خلال ٤ سنوات (من ٢٠١٨ حتى ٢٠٢١) بالتركيز على برامج المسئولية المجتمعية ومساندة المبادرات المهمة في جميع القطاعات خاصة التي تهتم بتمكين المرأة وريادة الأعمال وكذلك المشاركة في جهود مواجهة أزمة كورونا وتداعياتها.

كما تعد مصر من الأسواق الاستراتيجية بالنسبة لبيبسيكو عالمياً وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أيضا خاصة مع تعدادها السكاني الضخم الذي يتجاوز ١٠٠ مليون نسمة.

** ما هي خطط بيبسيكو المستقبلية للسوق المصري؟
*نعمل على خطتنا الاستثمارية الحالية في السوق المصري والتي ستمتد ل 5 سنوات، وسنعلن عنها في الربع الأخير من العام.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة