اقتصاد

غياب الطلب على الأماكن السياحية خلال "شم النسيم"..وهذه المدن الأكثر إقبالا

3-5-2021 | 17:44

منطقة ترفيهية

فاطمة السروجي

في مثل هذا التوقيت من كل عام يذهب المصريون إلى المدن السياحية لقضاء إجازات أعياد شم النسيم، لكن هذا العام خابت توقعات أصحاب المنشآت الفندقية، بسبب ضعف الإقبال على عكس المتوقع في ظل إجازة حددتها الدولة لمدة ٥ أيام.


الدكتور عاطف عبداللطيف، عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء، قال إنه ليس هناك طلبا أو كثافة عالية على الأماكن السياحية خلال إجازة أعياد شم النسيم والإخوة الأقباط، وملتزمين بالنسبة التي حددتها الدولة، وهناك تفتيش صارم من وزارتي الصحة والسياحة والآثار، على المنشآت الفندقية والسياحية، في جميع المدن.

وأضاف عبداللطيف في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن إجمالي نسب الإشغالات الفندقية، لا تتعدى ٤٠٪ من النسب المقررة من الدولة وهي ٥٠٪ من الطاقة الاستيعابية للفنادق، مشيرًا إلى أن نسبة الـ٤٠٪ شاملة مواطنين مصريين وأجانب من دول مثل أوكرانيا وكازاخستان والتشيك.

وأشار إلى أن أكثر المدن إشغالًا بالمصريين، الغردقة والجونة، نظرًا لسهولة الطرق، والذهاب إليها بالسيارة، عن أماكن مثل جنوب سيناء لوجود أكمنة عدة بها، وطول المسافة، لافتًا إلى أن أسعار الطيران بالنسبة للعائلات ستكون أكثر تكلفة.

وأوضح أن عدم إقبال المصريين خلال إجازة مدتها ٥ أيام خيب توقعات أصحاب المنشآت الفندقية الذين كانوا ينتظرون إقبال كبير من المصريين، في أعياد شم النسيم والإخوة الأقباط في كل عام، ولم يستثنى حتى أصحاب الشاليهات وسكان القرى بمارينا من عدم الإقبال، خصوصًا، أن إجازات بهذه المدة كانت فرصة بالنسبة لهذة الشريحة من المواطنين لقضائها في شاليهاتهم.

وأرجع عبداللطيف عدم إقبال المصريين على المدن السياحية، إلى وجود الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، وتزامن الإجازة مع شهر رمضان، وأجواء الصيام الذي لا تفضل فيه بعض الأسر المصرية، الذهاب إلى الأماكن السياحية، لافتًا إلى الحالة الاقتصادية وتوجه الأسر لتوفير الإنفاق على شراء الملابس خصوصًا ونحون مقبلون على عيد الفطر المبارك.

وأوضح أن مدن الغردقة ومرسى علم والساحل الشمالي ستكون الأكثر إقبالًا في الفترة المقبلة.

وتقوم وزارة السياحة والآثار، بإيفاد لجان سرية على المنشآت السياحية والفندقية لمراقبة تنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية التي تم وضعها لمنع انتشار وباء كورونا في جميع الفنادق و المنتجعات السياحية يتضمن تطهير وتعقيم المنشآت السياحية بالكامل مع تشغيل نسبة 50% فقط من قوة المنشأة السياحية لضمان التباعد الاجتماعي من أجل صحة وسلامة النزلاء.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة