آراء

السر في "لعبة نيوتن"

3-5-2021 | 16:46

من بين سيل المسلسلات التي تلاحق جمهور المشاهدين فور إطلاق مدفع الإفطار شدني بعد "الاختيار2" عمل درامي يرقى إلى مستوى فني عالمي في السيناريو والإخراج قلما نجده في الأعمال الدرامية التي تعالج قضايا اجتماعية وهو "لعبة نيوتن" للمبدع المخرج تامر محسن والمبدعة الفنانة منى زكي؛ التي كتبت لنفسها في هذا العمل مجدًا فنيًا جديدًا، وأضافت صفحة مضيئة في سجل تاريخها الفني، وكذا الفنان محمد ممدوح الذي أعاد اكتشاف موهبته الفنية في هذا الدور، بالإضافة إلى بقية أبطال هذا المسلسل الذين قدموا عملًا دراميًا مثيرًا وناجحًا.

الإثارة والمتعة تبدأ من الاختيار الموفق للاسم وهو "لعبة نيوتن" إذ إن هذا العنوان الذي يحمل بعض الغموض جعل منه مثار تساؤل، لكن حين تكتشف أن المسلسل قائم في أحداثة المتسارعة والمثيرة على قوانين عالم الفيزياء الإنجليزى إسحاق نيوتن سوف تجد نفسك أمام عمل فني كبير، وعمق فكري وربط إبداعي بين قوانين نيوتن وقضايا حياتية نعيشها ونتعايش معها، كما أن تتر المسلسل الذي اتخذ من "لعبة مهد نيوتن" مدخلا للحلقات وهي اللعبة الشهيرة التي تأخذ شكل كرات البندول المعلقة التى تتصادم بمجرد دفع واحدة منها، والتى تقدم كنموذج من أفضل الأمثلة المعروفة عن كيفية إحداث الزخم والطاقة، يؤكد أننا أيضًا أمام أحداث وتفاعلات وتجاذبات مثيرة وهو ما نجح فيه المخرج من استخدام جيد للعبة في دعم الفكرة الرئيسية للمسلسل،كما قال  وهي قانون نيوتن الشهير ”لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه”؛ حيث تدور الأحداث في فلك الفعل ورد الفعل الأقوى، وقد تجلى ذلك منذ بداية الحلقات بين هنا "منى زكي" وحازم "محمد ممدوح"، واستمرت هذه الحالة المثيرة حتى وصلت إلى أن رسالة الطلاق التي أرسلها حازم عبر الواتس قابلتها هنا بزواج من مؤنس الذي يؤدى دوره ببراعة الفنان محمد فراج  ناهيك عن مشهد زيارتها له في الحبس، وعندما علم بزواجها كان رد فعله عنيفًا، وكاد أن يفتك بها في قسم الشرطة.

القانون الآخر من قوانين نيوتن التى اتخذها المسلسل محورًا لأحداثه "الجسم الساكن يبقى ساكنًا، والجسم المتحرك يبقى متحركًا ما لم تؤثر عليه قوة"، وقد تجسد ذلك في أكثر من مشهد وحدث؛ فمثلا علاقة مؤنس وزوجته في أمريكا كانت هادئة وساكنة، حتى إن دخلت هنا في حياتهم عبر الإقامة معهم بالمنز، وارتباط مؤنس بها عاطفيًا، وهو ما كان بمثابة القوة التي حركت الجسم الساكن وتغيرت حياتهم، كما أن هنا وممدوح كانا يعيشان في استقرار حتى ظهرت فكرة السفر التي قلبت الموازين وغيرت الحياة الساكنة، بل حولتها إلى قانون الفعل ورد الفعل المضاد، كما أن أسرة هنا والدتها وشقيقتها كانت ساكنة وهادئة، حتى سفر هنا إلى أمريكا وانزلاقها إلى هاوية المشاكل، الأمر الذي عصف بالأسرة وجلب لها عدم الاستقرار.


كما تتداخل الأحداث في إثارة ومتعة متخذة من قانون نيوتن الذي يقول: "إذا أثرت قوة على جسم ما فإنها تكسبه تسارعًا يتناسب طرديًا مع قوته"، وقد تجسد هذا القانون في قيام هنا بتحدي زوجها حازم في السفر إلى أمريكا، ورغم مواجهة الصعاب والمتاعب فإنها أصرت على مواصلة المسيرة حتى عودتها بصحبة زوجها الجديد إلى القاهرة، ولعل مشهد زيارتها لوالدتها بالمستشفى - وهي في حالة غيبوبة - يؤكد نظرية التحدي والقوة؛ إذ أصرت أن تسمع والدتها كيف أنها حققت ما كانت تسعى إليه بالحصول على الجنسية الأمريكية لطفلها برغم كل المتاعب التى تعرضت لها.

لم تتوقف الإثارة عند هذا الحد في أحداث المسلسل؛ إذ إن سفر هنا إلى الولايات المتحدث وما صاحبه من أحداث متسارعة، أبرز تصادمات وتجاذبات بين الثقافة العربية والأمريكية، من ملامحها أنه في العرف الأمريكي إمكانية إقامة سيدة في غرفة مشتركة مع شاب وهو ما لجأت إليه هنا حين اضطرت للإقامة مع زياد الشاب المهاجر، كما أن مشهد الإجراءات الاحترازية التى اتخذها المستشفى الأمريكي ضد هنا حين استشعر أنها تمر بأزمة عصبية بسبب عدم تمكنها من رؤية طفلها لوجوده بالحضانة اضطر المستشفى إلى منعها من رؤية طفلها؛ بل قرر عرضها على طبيب نفسي؛ باعتبار أنها أصبحت تشكل خطرًا على الطفل، وانتهى الأمر بحكم محكمة بنقل حضانة الطفل إلى وصي عليه لمدة 6 أشهر.

ومن بين الصور التي أثارها المسلسل قضية الحصول على الجنسية الأمريكية وكيف يواجه البعض صعوبات كثيرة بعضها قد يؤدي به إلى المساءلة القانونية.

.. إنه عمل درامي مبدع ومثير يستحق التقدير والثناء في زمن الفن الرديء.

علي محمود يكتب: سد النهضة .. ما قيمة بيان مجلس الأمن؟

رغم أنه لم يرتق إلى قرار ولم يهبط إلى إعلان صحفي إلا أن البيان الرئاسي - الذي صدر من مجلس الأمن بخصوص أزمة سد النهضة بعد طول انتظار زادت على شهرين من طرح

علي محمود يكتب: المباراة الممنوعة بين الأهلي والزمالك

من الظواهر السلبية التي باتت تفسد الرياضة في مصر، تصاعد المعركة الكلامية بين جماهير الأهلي والزمالك، وهو ما يتعارض مع روح الرياضة، وهو ما يتطلب تدخلًا

فقر وجهل وموت .. ثم "حياة كريمة"

في حياة الأمم أيام فارقة، ومواقف تاريخية تمثل علامات في مسيرتها، ومصر اليوم تشهد مخاض دولة جديدة وميلاد جمهورية ثانية عبر ثورة تنموية حقيقية تضرب كل

30 يونيو .. هل حققت أهدافها؟

.. بمعيار التاريخ هي الأهم، وبمقياس الأهداف هي الأنبل، وبعدد المكتسبات هي الأكبر، نعم هي ثورة 30 يونيو التي قدم فيها الشعب المصري نموذجًا فريدًا في التغيير،

النداء الأخير في أزمة سد النهضة

بما أن المفاوضات فشلت والاتصالات توقفت والنوايا الإثيوبية تكشفت فكان لا بد لمصر أن توجه ما يمكن وصفه بالنداء الأخير للمجتمع الدولي لتحمل مسئولياته تجاه

سنوات "العجب العجاب"

لو أن مرشحًا للرئاسة خرج على المصريين قبل 7 سنوات وقال سأفعل كل هذا الكم من المشروعات التي شهدتها مصر خلال هذه السنوات وأحقق لكم ما تحقق من إنجازات

ساعة الصفر .. في أزمة سد إثيوبيا

في تحدٍ سافر وتحرك باطل بدأت إثيوبيا الملء الثاني لسد "النقمة" الذي شيدته على النيل متجاهلة القانون الدولي، وضاربة بالاتفاقيات عرض الحائط لتغلق بقرار منفرد

كيف تواجه "مصر الكبيرة" العدوان على غزة؟

عمل وطني مسئول ومشرف تقوم به الدولة المصرية في مواجهة العدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني، فليس غريبًا أن تأتي تحركات مصر فور بدء هذا العدوان

سر تعويم السفينة

على مر التاريخ هناك رابط روحي بين المصريين وقناة السويس، هي شريان مائي يجري في عروق كل مصري، فهي كانت وستظل رمز العزة والكرامة.. رمز إرادة الاستقلال والسيادة،

السد والسيادة .. أخطر ١٠٠ يوم

اليوم تمر ٦ سنوات على اتفاق المبادئ و١٠ سنوات من المفاوضات ويتبقى مائة يوم أو أقل على الملء الثاني لسد إثيوبيا الذي بات يهدد حياة المصريين.. تواريخ وأرقام

تسجيل العقارات .. الحكومة تُراجع أم تتراجع؟

لا خلاف على توثيق الممتلكات، ولا اعتراض على حماية الثروات، ولا تحفظ على أن تحصل الدولة على كامل المستحقات، لكن ما ترتب على إقرار تعديل قانون الشهر العقاري

فرحة تأجيل الدراسة والامتحانات

شريحة كبيرة من أولياء الأمور؛ بل الأغلبية العظمى يسعدهم تأجيل الدراسة، ويبتهجون فرحًا لوقف الامتحانات، هؤلاء ينتظرون بشغف وسعادة قرار الحكومة غدًا بتأجيل الامتحانات والدراسة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة