اقتصاد

«النقد الدولي»: القروض وضمانات الائتمان حمت المؤسسات الصغيرة من الإفلاس

2-5-2021 | 17:12

صندوق النقد الدولي

محمود عبدالله

قالت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن تقرير صادر عن صندوق النقد الدولى، كشف أن جائحة كورونا، ألحقت ضررًا بالغًا بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يرجع جزئيًا إلى النشاط الغالب لتلك المؤسسات في بعض القطاعات ذات الاعتماد الكثيف على الاتصال المباشر، مثل الفنادق والمطاعم والترفيه، ونتيجة لذلك يتعرض الكثير من الاقتصادات المتقدمة لمخاطر موجة من عمليات التصفية قد تتسبب في فقدان ملايين الوظائف، والإضرار بالنظام المالي، وإضعاف التعافي الاقتصادي الذي لا يزال هشًا، وينبغي لصناع السياسات التحرك بطرق مبتكرة وسريعة لتخفيف حدة هذه الموجة.


وأضافت الوزارة في نشرتها الأسبوعية، أن الدعم الوفير للسيولة من خلال القروض، وضمانات الائتمان وتأجيل مدفوعات سداد الديون أدى إلى حماية كثير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خطر إفلاس الوشيك، ولكن دعم السيولة لا يمكن أن يعالج مشكلات الملاءة، فمع تراكم الخسائر التي تتكبدها الشركات ولجوئها إلى الاقتراض حتى تواصل العمل، تصبح مهددة نظرًا للديون الكبيرة تتجاوز بكثير قدرتها على السداد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة