سوشيال ميديا وفضائيات

الأكثر تفاعلًا مع المشاهدين .. «بيت للكل» تجربة إعلامية ناجحة للإعلام العربي المشترك | صور

28-4-2021 | 15:55

برنامج بيت للكل

فاطمة شعراوى

استطاع برنامج «بيت للكل» الذى تعرضه القناة الأولى والفضائية المصرية بالتليفزيون المصرى، وتليفزيونات الأردن وفلسطين والعراق، أن يحقق نجاحًا كبيرًا ويلفت انتباه المشاهدين له كتجربة فريدة من نوعها، وهو ما تأكد بعد عرض حلقتين من البرنامج الجمعة الماضية وما قبلها.

استضاف النجمين أحمد عز وخالد الصاوى فى الحلقتين المتتاليتين اللتين تجاوب معهما المشاهدون بشدة، مما جعل الجمهور يرى برنامجا مختلفا وجديدا فى الشكل والمضمون، وهو ما عبر عنه رواد السوشيال ميديا على مدى الأيام الماضية ومنذ عرض أولى حلقات البرنامج.

«بيت للكل» أثبت أنه بداية لتجربة ناجحة كأول برنامج تلفزيوني عربي مشترك بين 4 دول عربية هى مصر والأردن والعراق وفلسطين، ويهدف إلى تقديم رسالة إعلامية تحمل رؤى الدول الأربع، ويساهم فى التقريب بين شعوب هذه الدول والتعريف بنجومها فى كل المجالات وخصوصًا فى مجال القوة الناعمة كما بدأ البرنامج، والتعريف بعادات وتقاليد وسلوكيات أبناء هذه الدول والتى يسافر إليها فريق البرنامج للتصوير بها والتعريف بالكثير عن عادات الدول العربية الشقيقة.

لم يأت النجاح الكبير الذى يحققه برنامج «بيت للكل» من فراغ بل جاء نتاج جهد وعمل دؤب على كافة المستويات وإعداد وتنسيق كبير منذ فترة بين الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين والهيئات الإعلامية بالدول المشاركة في البرنامج الذى يقدمه إعلاميات من أكفأ إعلاميى الوطن العربى منهم شافكى المنيرى من مصر، وكاثى فراج من العراق وياسمين شملاوى من الأردن وضحى الشامى حازم رحاحلة من فلسطين.

وجاءت ردود الأفعال القوية منذ بدء عرض البرنامج فى شهر رمضان الكريم تدعو للفخر والاعتزاز وتؤكد أن التجارب ذات الهدف القومى والوطنى تأتى بنجاح وتأثير سريع، مشيرًا إلى حرص فريق البرنامج ككل وصناعة على تقديم رسالة إعلامية تحمل رؤى الدول العربية المشاركة تجاه كافة القضايا.

وأكد حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام أنه سعيد بالنجاح الكبير والصدى الذى تركه البرنامج بعد الحلقة الأولى من عرضه والذى تأكد بعد حلقته الثانية، ولذلك فقد التقى بفريق عمل البرنامج ووجه لهم التحية والتقدير للجهد الرائع المبذول لخروج الحلقات بهذا الشكل المتميز الذى يؤكد الحرص الشديد على تقديم عمل مهنى متميز جذاب يحمل شكل ومضمون جديدين ويضيف لرصيد البرامج الإعلامية الناجحة.

وأشار إلى أن النجاح الذى يحققه البرنامج يؤكد أن تلك التجارب إذا تم الإعداد لها بشكل جيد فإن مردودها سيكون سريعا ومؤثرا فى المشاهدين، وهو ما حدث مع برنامج «بيت للكل» الذى يعد أول وأكبر إنتاج عربي مشترك بين مصر والأردن والعراق وفلسطين ويقدم قوالب إعلامية متميزة تسهم فى تنمية الوعى نحو مختلف قضايا الوطن العربى.

ووعد زين ببذل كل الجهد بالتعاون مع فريق عمل البرنامج ليتواصل نجاحه وارتباط المشاهدين به عبر الدول العربية المختلفة والتأكيد على المحاولات الدؤبة لاستمرار التفوق فى تقديم محتوى إعلامي يحظى بإعجاب ورضاء المشاهدين المصريين والعرب.

وفى تصريح لأسرة البرنامج، أكدوا حرصهم بأن يستمر هذا النجاح والتميز الذى بدأت به الحلقات، وأكدوا مواصلة جهودهم وجهود كل من ساندهم لدعم البرنامج وخروجه للنور بهذا الشكل القيم وإرادتهم فى تقديم إعلام مهني يحترم عقل المشاهد ويزيد من الوعى المجتمعى وتنوير العقول.

وأشاروا إلى إيمانهم بفكرة البرنامج وعمقها ودلالتها بأن الوطن العربى عائلة واحدة مؤكدين تقديم فقرات ومفاجآت عديدة تسعد المشاهدين وتقارير ميدانية من الدول الأربع المشاركة تتسم بسرعة الإيقاع والصورة المبهرة والحفاظ على الشكل والمضمون معا.

وعبرت الإعلامية شافكى المنيرى المشاركة فى تقديم «بيت للكل» من مصر عن سعادتها بالمشاركة مع نجوم من مذيعى الوطن العربى فى البرنامج الذى حقق ردود أفعال ناجحة وقوية، مؤكدة أن كل من حولها هنأها وإثنى على الحلقات التى عرضت.

وقالت شافكى: لا يمكن وصف شعورى بالسعادة لعودتى بعد غياب للتلفزيون من خلال برنامج «بيت للكل» تحديدًا والذى عوضنى بالفعل عن الغياب طوال الفترة الماضية، وسعادتى الأكبر أننى أمثل بلدى الحبيبة مصر فى هذا العمل العربى المشترك ذو القيمة الكبيرة، والحمد لله وجدت تجاوبا وتفاعلًا كبيرا من داخل وخارج هذه الدول، وأعتبر البرنامج نموذجا للتكامل العربى، وقد جذبتنى فكرته وأعجبتنى بشدة بمجرد عرض فكرة مشاركتى فى تقديمه، فكم كنت أتمنى التواجد فى برنامج بهذه المواثفات والمقومات ونأخذ فرصتنا للتعبير عما بداخلنا من حب للشعوب العربية وما نكنه من مشاعر صادقة وهى أيضا فرصة جيدة ليطلع المشاهد العربى فى تلك الدول على البرنامج.

وعن المقدمات البارعة التى ظهر بها مذيعو البرنامج فى أولى حلقات ومنها ما قالته شافكى المنيرى فى مقدمتها، "سلام لوطني الممتد منذ الأزل حتى آخر المدى، وهنا العائلة الواحدة، ذات الجذور الواحدة"، قالت شافكى كلنا نتحدث بمشاعرنا وحبنا الشديد لوطننا العربى وبلادنا الجميلة، وليس أنا فقط، لكن ما قالته مثلا فى تقديمها الإعلامية الفلسطينية، ضحى الشامى: "هنا القاهرة الساحرة الناضرة الباصرة العاطرة، فهنا الخط الأول لنا، وملامح الحضارات الأولى"، وكذلك الإعلامية كاثى فراج، حين قالت فى تقديمتها "هنا بغداد، دار السلام والتراتيل، وهنا ولدت أولى حروف الخطاب، ونافذة بوح لآمالنا وطموحاتنا"، وقالت الإعلامية ياسمين شملاوي في مقدمتها: "هنا عمان، حلم تناجيه قوافينا، يشع كالبدر في التمام، ومعقل الحب والسلام"، وما قاله الإعلامى حازم رحاحلة: "هنا القدس، بوابة الأرض إلى السماء، ومن هنا مر الكثير من الغزاه، قد تلاشوا وبقي الكل.. كل هذه التقديمات وغيرها من الحوار يؤكد اعتزازنا جميعا ببلادنا وبفكرة التعاون العربى المشترك".


شافكى المنيرى


شافكى المنيرى

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة