منوعات

"الصدق" سيد الأخلاق وصاحب النصيب الأكبر من الشمائل المحمدية

23-4-2021 | 14:58
الصدق سيد الأخلاق وصاحب النصيب الأكبر من الشمائل المحمديةالصدق
Advertisements
الضوى الصغير

لم يذكر خلق محمود إلا وكان للحبيب صلى الله عليه وسلم منه الحظ الأوفر، وسيرته صلى الله عليه وسلم مليئة بوقائع تدل على صدقه صلى الله عليه وسلم.

فالصدق له صلى الله عليه وسلم منه القسط الأكبر، والحظ الأوفر، وقد شهد له بذلك القاصى والداني، ويكفيه صلى الله عليه وسلم شهادة ربه عز وجل، فزكاه فى سورة الزمر فقال تعالي: «والذى جاء بالصدق وصدق به أولئك هم المتقون»، وقال تعالى فى سورة الصافات: «بل جاء بالحق وصدق المرسلين».

كما شهد له بذلك كفار قريش، فبعد ثلاث سنوات من بعثة النبى صلى الله عليه وسلم كلفه الله بالجهر بالدعوة؛ فصعد صلى الله عليه وسلم فوق جبل الصفا مناديًا: «يا بنى فلان.. يا بنى فلان» ليجمع القبائل؛ فأتوا إليه جميعًا؛ حتى إنه من كان لا يستطيع أن يأتي، أرسل رسولًا عنه. فلما تجمعوا قال صلى الله عليه وسلم: «أرأيتم لو أخبرتكم أن خلف هذا الجبل خيلًا تريد أن تغير عليكم، أكنتم مصدقي؟».

فقال القوم: «ما جربنا عليك كذبًا قط». فأقام الرسول صلى الله عليه وسلم عليهم الحجة، فشهادة القوم إقرار منهم أنه صادق غير كذوب؛ فقد عايشوه أربعين سنة قبل البعثة لقبوه فيها بالصادق الأمين؛ فلم يعهدوا عليه كذبًا، ولا خيانةً، ولا سوءًا..فقال للقوم: «إنى نذير إليكم بين يدى عذابٍ شديدٍ»، فيرد أبو لهب قائلًا: «تبا لك ألهذا جمعتنا». فلم يجرؤ أبو لهب أن يكذب النبى صلى الله عليه وسلم..!! فكفار قريش فى قرارة أنفسهم يعلمون صدقه، بل أقروا له بذلك، لكنهم لم يؤمنوا به لمصالح وأهواء خاصة بهم.

نقلاً عن الأهرام المسائي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة